الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 09:45 ص

دعا ناشطون ومغردون يمنيون وعرب إلى مقاطعة شركات طيران الإمارات احتجاجا ورفضا لسياسات أبوظبي التي تنتهجها خلال السنوات الماضية.

 جاء ذلك ضمن محاولة يمنيين اتخاذ خطوات شعبية لـ"معاقبة" الإمارات؛ احتجاجاً على الجرائم التي ارتكبتها في بلادهم، ودعمها للانفصاليين في جنوبي البلاد.

وأشار ناشطون إلى أن طيران الإمارات أحد مصادر الدخل للحكومة الإماراتية، التي تقوم بإنفاق المليارات على الأسلحة، التي تحارب فيها باليمن، وتقصف مناطق المدنيين.

وطالب ناشطون شاركوا في تلك الدعوات بتعميم حملة مقاطعة طيران الإمارات على جميع الدول العربية.

وتواجه الإمارات اتهامات عديدة بانتهاك حقوق الإنسان في اليمن، وارتكاب مجازر عديدة عبر القصف الجوي.

وشهدت مدن يمنية عديدة مظاهرات غاضبة، تخللها حرق العَلم الإماراتي، ومطالب باعتبارها دولة احتلال لبلادهم وتسعى إلى تقسيمها إلى شمال وجنوب.

ودعا المتظاهرون قيادة بلادهم بسرعة طرد القوات الإماراتية المشاركة ضمن التحالف العربي في بلادهم باعتبارها قوات احتلال.

كما وجهوا دعواتهم إلى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، لتوثيق وإدانة "جرائم حرب" طيران دولة الإمارات ومرتزقتها من ميليشيات الحزام الأمني ضد المدنيين والعسكريين في محافظتي عدن وأبين.

وسبق أن أعلن صحفيون يمنيون ترك عملهم في وسائل إعلام إماراتية أو ممولة من أبوظبي، بسبب ما وصفوه بـ"الأجندات المشبوهة" للإمارات ضد بلادهم، وسلوكها الداعم للميليشيات الانقلابية، و"غدرها" باليمنيين.

ودشن المطالبون بمقاطعة الطيران الإماراتي وسمين على مواقع التواصل الاجتماعي حمل أحدهما عنوان "#مقاطعه_الطيران_الاماراتي"، والثاني "#مقاطعه_المنتجات_الاماراتيه".

ونشر الناشطون صوراً لمنتجات إماراتية "تغزو أسواق اليمن"، في محاولة لتعريف الشعب بها والتوجيه بمقاطعتها تماماً.

كما اعتبر المشاركون في الحملة أن شراء تذكرة من "طيران الإمارات" يعد إسهاماً في قتل اليمنيين، في إشارة إلى استمرار أبوظبي في صفقات سلاح ضخمة، استُخدمت معظمها في حربها باليمن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات