الخميس 5 سبتمبر 2019 09:49 م

ثمن رئيس مجلس الوزراء في السودان "عبدالله حمدوك"، مواقف قطر الداعمة لدرء آثار السيول والفيضانات، في بلاده من خلال تقديم المساعدات الإنسانية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده "حمدوك"، مساء الخميس، في أعقاب إعلان التشكيل الوزاري للحكومة الانتقالية.

وأضاف: "نشيد بالدعم السخي والمقدر لدينا من الأشقاء في قطر، والذي ساهم بشكل كبير جدا في تخفيف معاناة أهلنا، ونقدر تقديرا عاليا هذه المساعدات".

وأكد رئيس الوزراء السودني أن بلاده تقدر مجهودات الدول الصديقة والشقيقة وستنتهج خلال الفترة المقبلة سياسة متوازنة تراعي مصلحة البلاد أولا، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء القطرية (قنا).

ودعا "حمدوك"، دول العالم لاستيعاب موجهات السياسة الخارجية الجديدة وتفهمها بشكل جيد لتعزيز التعاون والعمل المشترك، والدفع به لمصلحة الاستقرار والتنمية والنهضة المرتقبة للبلاد.

وتابع: "سنسعى للحصول على تفاهمات تلبي المصالح المشتركة، وهو أمر سيكون القائد للسياسة الخارجية خلال الفترة المقبلة".

وسيرت قطر جسرا جويا من المساعدات الإنسانية للمتضررين من السيول والأمطار والفيضانات في السودان، وقدمت منظماتها الخيرية مساعدات إنسانية للمناطق المنكوبة.

وتجاوز إجمالي المتأثرين من الفيضانات والسيول في السودان الـ 245 ألفا و700 شخص في 15 ولاية من ولايات السودان البالغ عددها 18 ولاية، وبلغ إجمالي المنازل المهدمة كليا أو جزئيا 32 ألفا و815 منزلا، وبلغ عدد الضحايا 59 شخصا، وفق ما ذكر تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

ومنذ مطلع أغسطس/آب الجاري، تشهد معظم الولايات السودانية أمطارا وسيولا غزيرة، أدّت إلى انهيار منازل، كما أدّت إلى قطع الطريق الرئيس الرابط بين الخرطوم ومدينة الأبيض.

ومن المتوقع أن يستمر موسم الأمطار حتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مع هطول أمطار أعلى من المتوسط في التوقعات، فيما لا يزال احتمال حدوث فيضانات مفاجئة مرتفعا.

المصدر | الخليج الجديد + قنا