الاثنين 16 سبتمبر 2019 08:23 م

قال ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، إن الهجمات التي استهدفت منشأتي نفط بالسعودية، السبت الماضي، لم تستهدف المملكة فقط، بل إن تأثيرها يمتد إلى الشرق الأوسط والعالم، بينما اعتبر وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر" أنها "غير مسبوقة".

وأضاف الوزير الأمريكي أنه أجرى اتصالا مع "بن سلمان"، وأكد له دعم بلاده الكامل للمملكة في موقفها تجاه الاعتداءات الأخيرة التي تمت على معملين نفطيين في بقيق وخريص، شرقي السعودية.

وأشار الوزير، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إلى "أن بلاده تدرس كل الخيارات المتاحة لمواجهة هذه الاعتداءات على المملكة".

وأشاد وزير الدفاع الأمريكي بدور المملكة في دعم الجهود الدولية للتصدي للخطر الإيراني في تهديد الملاحة البحرية.

من جانبه أكد ولي العهد السعودي على أن التهديدات الإيرانية ليست موجهة ضد المملكة فحسب، وإنما تأثيرها يصل إلى الشرق الأوسط والعالم.

وفي وقت سابق، الإثنين، دعت السعودية خبراء دوليين ومن الأمم المتحدة للاشترك في التحقيقات الجارية لمعرفة من يقف وراء الهجمات الأخيرة، التي كلفت المملكة خسارة نحو نصف إنتاجها من النفط والغاز.

واعتبر بيان للخارجية السعودية، أن الهدف من هذا الهجمات موجه بالدرجة الأولى لإمدادات الطاقة العالمية.

والسبت، هاجمت طائرات مسيرة منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة "أرامكو"، شرقي المملكة، فيما تبنت ميليشيات الحوثيين اليمنية الهجوم، واصفة إياه بأنه "أكبر عملية في العمق السعودي للطيران المسير".

وبينما أكدت جماعة "الحوثي"، المدعومة إيرانيا، مسؤوليتها عن الهجمات، فإن الولايات المتحدة أشارت بأصابع الاتهام إلى إيران نفسها بالوقوف المباشر وراء الهجمات، وهو ما رفضته طهران.

المصدر | الخليج الجديد + واس