الأربعاء 18 سبتمبر 2019 08:03 م

التقى ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، في مدينة جدة؛ لبحث تطورات الأوضاع في المنطقة بعد الهجمات على معملين لشركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو).

ووصل "بومبيو" مطار جدة، مساء الأربعاء؛ لبحث الرد على الهجمات التي وقعت، السبت الماضي، في بقيق وخريص، شرقي السعودية، وهما القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.

وكرر "بومبيو" لصحفيين كانوا يرافقونه في الطائرة أن هجمات أرامكو "لم تكن من تنفيذ الحوثيين باليمن، وإنما كانت إيرانية".

كما وصف وزير الخارجية الأمريكي الهجمات بـ"العمل العسكري"، مشيرا إلى أنه "لا إثبات على أن العراق هو مصدر الهجوم على السعودية".

واعتبر "بومبيو" الهجمات تهديدا لإمدادات الطاقة العالمية، لافتا إلى تنفيذها بأسلحة "ليست في حوزة الحوثيين".

وتابع أن مصدر الهجمات "لم يكن من الجنوب"، أي من اليمن، مضيفا: "نعلم بأن الإيرانيين لديهم أنظمة لم ينشروها في أي مكان خارج بلادهم".

وبحسب الخارجية الأمريكية، فإن "بومبيو" توجه إلى السعودية والإمارات، للتباحث في الرد على الهجمات التي استهدفت منشآت أرامكو.

وكانت جماعة أنصار الله اليمنية (الحوثيين) قد تبنت استهداف أرامكو، السبت الماضي، لكن الرياض عرضت أدلة (صور طائرات مسيرة إيرانية من طراز دلتا-ونج) اعتبرتها إثباتا لتورط إيران في الهجمات.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات