الأحد 22 سبتمبر 2019 09:36 م

أيدت محكمة مصرية، الأحد، حكم حبس المطربة المصرية "شيما" المعروفة بأنه بطلة كليب "عندي ظروف" وعدد من المتهمين 3 سنوات؛ وذلك بتهمة ممارسة الدعارة وترويج المخدرات.

ويعتبر ذلك الحكم واجب النفاذ، لكنها يمكن الطعن عليه مرة أخيرة أمام محكمة النقض.

وقالت تحقيقات النيابة إن المطربة "شيما" و11 فتاة تورطن في ممارسة أعمال الدعارة وترويج المخدرات داخل كافيه تعمل به بمنطقة المهندسين بالعجوزة.

وأضافت أن ذلك جرى بإشراف مالك الكافيه وشقيقه، بالتعاون مع 4 شباب آخرين من العاملين بالكافيه.

وفي حكمها اليوم، رفضت محكمة جنح مستأنف العجوزة في القاهرة، الاستئناف المقدم من المطربة "شيما" و11 فتاة أخرى على حكم حبسهن 3 سنوات، كما قضت بالحبس مددًا تتراوح ما بين سنة لـ3 سنوات لـ9 شباب من المتهمين العاملين والمسؤولين في الكافيه الذي شهد الواقعة.

وكان القبض على "شيما" هو الثاني من نوعه، بعد أن سبق القبض عليها في نوفمبر/تشرين الثاني 2017؛ لاتهامها بإثارة الغرائز الجنسية في كليب "عندي ظروف".

حينها قضت المحكمة بحبسها لمدة عام، لكنها خرجت عقب قضائها نصف المدة في يونيو/حزيران الماضي، قبل أن تتورط في جريمة أخرى تتعلق بتكوين تشكيل عصابي للاتجار بالبشر وممارسة أعمال الدعارة وجلب وترويج مخدرات "هيروين" وأنواع أخرى يطلق عليها "الآيس" و"الكريستال".

وأثار فيديو كليب "عندي ظروف"، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، عقب طرحه في الأسواق وعلى يوتيوب، ووصف بالفاضح، واتهمت "شيما" بالبحث عن الشهرة من خلال الدعارة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات