الاثنين 7 أكتوبر 2019 05:15 م

جدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تعهده بسحب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، معتبرا أنه تم انتخابه للخروج من "هذه الحرب العبثية"، ومتوعدا تركيا بطمس اقتصادها من الوجود، في حال أقدمت على شئ "خارج الحدود"، شمالي سوريا، على حد وصفه.

وقال "ترامب"، في عدة تغريدات عبر حسابه بـ"تويتر": "لقد تم انخابي للخروج من هذه الحروب السخيفة اللامتناهية، حيث تعمل قواتنا كشرطي حماية لصالح أناس لا يحبون الولايات المتحدة، وتحديدا روسيا والصين، اللتين تريدان رؤيتنا دائما في هذا المستنقع".

وأضاف: "لقد أنفقنا دولارات كثيرة على هذه الحروب التي أدخلتنا في المستنقعات، واستنفذت جيشنا، وعندما توليت منصبي قلت إن ذلك يجب أن ينتهي والآن بالفعل أصبح جيشنا أقوى من أي وقت مضى".

وألمح "ترامب" إلى مسؤولية دول ثرية في المنطقة إلى حماية أراضيها، قائلا إن واشنطن كافحت تنظيم "الدولة الإسلامية" بنسبة 100%، قائلا: "حان الوقت الآن للآخرين المتواجدين في المنطقة، ويتمتعون بثروة كبيرة، لحماية أراضيهم بأنفسهم".

وجدد الرئيس الأمريكي تهديداته لتركيا، قائلا: "كما ذكرت من قبل، وأكرر فقط، إذا فعلت تركيا أي شيء اعتبرته، بحكمتي العظيمة التي لا مثيل لها، خارج الحدود، فسوف أقوم بتدمير اقتصاد تركيا بالكامل وطمسه (لقد فعلت هذا من قبل!) يجب على الجميع، بما فيهم أوروبا، أن يراقب ما يحدث".

وفي وقت سابق، الإثنين، دافع "ترامب" عن قراره بسحب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، معتبرا أن الوقت حان لخروج الولايات المتحدة مما وصفها بـ"الحروب السخيفة غير المتناهية".

وعبر حسابه الموثق على "تويتر"، كتب "ترامب" مغردا: "كان من المفترض أن نذهب إلى سوريا 30 يومًا، لكننا بقينا سنوات ودخلنا في صراع شديد دون هدف واضح".

واعتبر أنه من المكلف للغاية الاستمرار في دعم القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة التي تقاتل فيها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاءت تلك التطورات بعدما انسحب الجيش الأمريكي، الإثنين، بكامل عتاده وأسلحته من قاعدة تل أرقم في مدينة رأس العين، شمالي سوريا، ونقطة عسكرية أخرى في تل أبيض.

والسبت الماضي، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أن بلاده على وشك تنفيذ عملية جوية وبرية بشرق الفرات في سوريا.

وبينما، أعلن البيت الأبيض، الإثنين، أن القوات الأمريكية لن تدعم العملية التركية ولن تشارك فيها، أبلغت واشنطن قائد قوات سوريا الديمقراطية، التي تمثل وحدا حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، بأن القوات الأمريكية لن تدافع عنها في مواجهة الهجمات التركية في أي مكان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات