الأربعاء 9 أكتوبر 2019 06:13 ص

مثلت الأميرة الأردنية "هيا بنت الحسين" (45 عاما)، أمام المحكمة العليا في لندن، أمس الثلاثاء في الجلسة الثانية من المعركة القانونية بشأن رعاية ولديها، فيما غاب زوجها حاكم دبي الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" (70 عاما) المنفصل عنها.

وغادرت الأميرة الأردنية منزل الزوجية بدبي في وقت سابق هذا العام وتعيش في لندن مع طفليها من حاكم دبي الذي تزوجته في عام 2004.

وخلال جلسة أولية في يوليو/تموز طلبت الأميرة "هيا" من المحكمة حماية أحد ولديها من الزواج القسري كما طلبت أمرا "بعدم التعرض" يحمي من المضايقة أو التهديدات.

وقال الطرفان في بيان آنذاك إن المعركة القانونية تتعلق برعاية الطفلين ولا تتعلق بطلاق أو أمور مالية.

وستنعقد جلسة كاملة في القضية بين حاكم دبي والأميرة "هيا" ابنة الملك الأردني الراحل "حسين" والأخت غير الشقيقة للملك الحالي "عبدالله"، يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني ومن المتوقع أن تستغرق 5 أيام.

ومن المعتاد في محاكم الأسرة في بريطانيا أن يحضر كلا الوالدين جلسات المحاكمة، وفي جلسة أمس، حضر بالنيابة عن حاكم دبي، "ديفيد بانيك" أحد أكبر المحامين في بريطانيا، فيما حضرت الأميرة مع المحامية الشهيرة "فيونا شاكلتون"، التي تعاملت من قبل مع طلاق الأمير "تشارلز" والأميرة "ديانا". 

وأبلغ القاضي الصحفيين بأن بوسعهم القول إن الجلسة الأولية حدثت اليوم لكن ليس بوسعهم كشف تفاصيل المرافعات القانونية.

وتزوج "بن راشد"، وهو أيضا نائب رئيس الدولة، الأميرة التي كانت عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2004 فيما كان يعتقد أنها الزيجة السادسة له، وأنجب أكثر من 20 ابنا من زيجات مختلفة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات