الخميس 10 أكتوبر 2019 09:21 م

قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إنه يفضل  خيار التوسط بين تركيا والأكراد، ولا يفضل إعادة قوات الولايات المتحدة إلى سوريا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به "ترامب" ردا على سؤال لمراسل قناة "الحرة" الأمريكية، مساء الخميس، معلقا على العملية العسكرية التركية "نبع السلام" ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، التي تصنفها أنقرة تنظيما إرهابيا، شمالي سوريا.

وأكد "ترامب" تصريحه على ما كتبه عبر حسابه الموثق على "تويتر"، مشددا على أن أمام الولايات المتحدة 3 خيارات بشأن العملية العسكرية التركية، هي إما "إرسال آلاف الجنود إلى المنطقة والانتصار عسكريا، أو ضرب تركيا ماليا وعبر العقوبات، أو التوسط لإبرام صفقة بين الأكراد وتركيا".

وأضاف ترامب: "لقد هزمنا دولة خلافة داعش بنسبة 100% وليست لدينا أي قوات في المنطقة التي تتعرض للهجوم التركي في سوريا. لقد أدينا مهمتنا كاملة. وتركيا تهاجم الآن الأكراد، والطرفان كانا يتقاتلان منذ مئتي عام".

 

 

 

وبدأت تركيا، الأربعاء، هجوما ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية بعد أيام من سحب ترامب قوات أمريكية من منطقة الهجوم.

ورغم وصف "ترامب" للهجوم التركي بأنه "فكرة سيئة" لا يوافق عليها، إلا أنه أكد أنه "لا يريد وجود القوات الأمركية في طريقه".

ولقي قرار الرئيس الأمريكي ردود فعل معارضة داخل الولايات المتحدة، من سياسيين وقادة كبار في الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات