الخميس 10 أكتوبر 2019 10:58 م

قال مسؤول أمريكي كبير، إن العملية العسكرية التي تشنها تركيا، في شمال سوريا، لم تتخطّ في هذه المرحلة الخطّ الأحمر، الذي وضعه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وردّاً على سؤال حول تعريف "الخط الأحمر"، قال المسؤول في وزارة الخارجيّة الأمريكية، الذي رفض الكشف عن هويته، إنه يشمل التطهير العرقي، وكذلك القصف الجوّي أو البرّي العشوائي ضدّ المدنيين.

وأضاف المسؤول: "ليست لدينا أمثلة بارزة على تصرّفٍ كهذا في هذه المرحلة، ولكنّها ليست سوى بداية العمليّة العسكريّة التركيّة".

وتابع: "الولايات المتحدة ستفرض إجراء عقابيا على تركيا، إذا تورطت في أي تحركات غير إنسانية وغير متناسبة ضد المدنيين خلال توغلها في شمال شرق سوريا".

وفي وقت سابق، الخميس، رفضت الولايات المتحدة وروسيا، مقترحا في مجلس الأمن الدولي لإدانة عملية نبع السلام التركية، في شرق نهر الفرات بسوريا.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"الدولة الإسلامية"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

المصدر | الخليج الجديد