الأحد 13 أكتوبر 2019 09:50 م

أعلن المرشح الرئاسي التونسي، "قيس سعيد"، فوزه رسميا برئاسة تونس في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية مقدما شكره للشباب الذي "فتح صفحة جديدة في التاريخ" بتونس.

جاء ذلك في  أول تصريح صحفي له إثر إعلان التليفزيون التونسي نتائج الجولة الثانية من الانتخابات.

وقال "سعيد" (61 عاما) في مؤتمر صحفي بفندق مطل على شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة: "أشكر الشباب الذي فتح صفحة جديدة في التاريخ، وسأحمل الأمانة.. الشعب يريد"، وهو الشعار الذي رفعه التونسيون خلال الثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق الراحل "زين العابدين بن علي" عام 2011.

وأضاف: "أحترم كل من اختار بكل حرية (...) انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة في التاريخ".

وتابع: "قدمتم درسا للعالم وأبهرتم العالم، أشكركم من أعماق الأعماق"، مضيفا: "نحن في حاجة الى تجديد الثقة بين الحاكم والمحكومين".

وأكد أنه سيعمل على دعم القضايا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وأضاف: "أولى محطاتي الخارجية ستكون الجزائر وأتمنى أن أزور ليبيا، وتحية لأبناء فلسطين"، مؤكدا أن بلاده ستستمر بقوانينها وتعهداتها الدولية.

من جهته علق منافسه "نبيل القروي" قائلا "سنقرر خطواتنا التالية بعد الإعلان الرسمي عن نتائج الانتخابات".

أما حركة النهضة فقدمت التهنئة لـ"سعيد" بفوزه، ودعت أنصارها للالتحاق والاحتفال مع الشعب التونسي بشارع الثورة، في إشارة إلى شارع "الحبيب بورقيبة" وسط تونس.

يأتي ذلك بينما بدأ أنصار "قيس سعيد" الاحتفال عقب صدور هذه النتائج.

وأفادت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات -في مؤتمر صحفي عقب البدء بفرز الأصوات- أن نسبة الإقبال في 70% من مراكز الاقتراع بلغت 57.8% مرشحة للارتفاع.

وأشارت الهيئة إلى أنها سجلت بعض التجاوزات القانونية، مؤكدة أنها لم تؤثر على حسن سير عملية الانتخاب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات