Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

بعد مقتل مبتعث.. أنباء عن وفاة سعودي جديد بالولايات المتحدة

مصدرها إيران.. البحرين تضبط كمية من الحشيش والمخدرات وتعتقل 3 أشخاص

غرامة تصل لـ5 ملايين جنيه.. مشروع قانون لحظر نشر معلومات عن الطقس في مصر

البحرين.. وجهة العائلات الهندية المثلى لإقامة حفلاتهم

ارتفاع حصيلة زلزال خوي غربي إيران إلى 3 قتلى و 816 جريحا

Ads

تجمع العاطلين.. وسم يكشف معاناة الشباب السعودي

الخميس 17 أكتوبر 2019 11:13 ص

احتج العديد من الشباب السعوديين على البطالة المتزايدة في بلدهم الذي يصنف كأكبر منتج نفط في العالم.

وتحت وسم "#تجمع_العاطلين_السعودين"، تحدث المغردون عن واقعهم، منتقدين أشكال الفساد الحكومي المنتشر، متسائلين عن ثروات بلادهم.
 


وليست تلك هي المرة الأولى التي يطلق فيها السعوديون الوسم ذاته، إذ تفاعل رواد مواقع التواصل عام 2017، مع دعوات للخروج باحتجاجات رغم منع السلطات التظاهرات في المملكة.

وتسعى الحكومة السعودية لخفض نسبة البطالة التي تقارب 13% في المتوسط بين الجنسين، وتستهدف خفضها إلى 7% في العام 2030، وهو موعد نهاية تطبيق خطة تغيير اقتصادي عملاقة، تتضمن توفير وظائف ومساكن وجلب استثمارات خارجية.

وكانت نتائج نشرة سوق العمل للهيئة العامة للإحصاء، من واقع بيانات السجلات الإدارية لدى الأجهزة الحكومية للربع الثالث من عام 2018، قد أظهرت أن إجمالي السـعوديين الباحثين عن عمل بلغ 923 ألفا و504 أفراد، يمثل الذكور منهم 158 ألفا و126 سعوديا، وتمثل الإناث منهم 765 ألفا و378 سعودية، حيث بلغت نسـبة الذكور 17.1% وإلاناث 82.9% من إجمالي الســعوديين الباحثين عن عمل.

وتعمل الرياض في إطار استراتيجية "رؤية 2030" على تنويع اقتصاد المملكة بعيدا عن النفط، وذلك من أجل خلق فرص عمل وتحسين مستويات المعيشة وفق طريقة مستدامة.

وتستهدف "رؤية 2030" السيطرة على البطالة في المجتمع السعودي، وخفض معدلها إلى 7% ، لاسيما بين السعوديين، وزيادة دور المرأة السعودية في العملية الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

البطالة في السعودية

ارتفاع عدد السعوديين الحاصلين على إعانات البطالة الشهرية

%60 من العاطلين في السعودية من حملة الشهادات العليا