الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 07:02 م

رفض مجلس العموم البريطاني، الثلاثاء، إقرار الجدول الزمني المنصوص عليه في مشروع اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ليصبح تحقيق الاتفاق في موعده المحدد، في 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، شبه مستحيل، فيما رد رئيس الوزراء "بوريس جونسون" بسحب مشروع الاتفاق.

كان المجلس أقر، خلال نفس الجلسة، بالقراءة الأولى مشروع الاتفاق، وشرع في التصويت على الجدول الزمني له.

وفي رد فعل سريع، سحب "جونسون" مشروع الاتفاق من أمام البرلمان.

كان "جونسون" هدد، في وقت سابق الثلاثاء، بسحب مشروع الاتفاق الذي قدمه إلى البرلمان، حال رفض الأخير تحديد جدول زمني في وقت سريع لإقرار النص.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أنه سيذهب إلى خيار انتخابات تشريعية مبكرة، وهو الأمر المنتظر أن يعلن عنه خلال ساعات.

ويتوقع محللون أيضا أن تتعزز فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، نهاية الأسبوع الجاري، وفقا لتلك التطورات، لكن البرلمان يبدو مستعدا لوقف هذا الأمر أيضا.

ويحتمل أن يؤدي هذا الأمر إلى فوضى على الحدود ونقص في المواد الغذائية والأدوية؛ ما قد يشجع الأوروبيين على منح لندن إرجاءً قد يتيح حل الأزمة الحالية بانتخابات مبكرة.

وتشير بورصة التوقعات أيضا إلى أن الاتحاد الأوروبي قد يوافق على تأجيل خروج بريطانيا من التكتل حتى العام المقبل 2020، في نهاية المطاف، وهو ما نقلته صحيفة "صنداي تايمز" عن مصادر دبلوماسية أوروبية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات