الأربعاء 23 أكتوبر 2019 04:08 م

نفت السفارة المصرية في الكويت، ما أثير بشأن الاعتداء على مواطن كويتي داخل قنصلية القاهرة في الدولة الخليجية التي تضم عددا كبيرا من الجالية المصرية.

وأوضحت السفارة في بيان نقلته صحيفة "الوطن" الكويتية، الثلاثاء، أنه "في ضوء ما تم تناوله خلال الأيام القليلة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، بشأن ادعاءات طالت القنصلية المصرية في الكويت، تود سفارة جمهورية مصر العربية التأكيد على التزام القنصلية التام بالقواعد والقوانين المعمول بها في أثناء تأديتها لمهامها".

وتابعت: "نود الإشارة في هذا الصدد إلى أنه جرى تحقيق موسع في الواقعة محل الادعاء للوقوف على ملابساتها ‏واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن".

وأضافت أن "السفارة سلمت وزارة الخارجية الكويتية نتائج التحقيق وتفاصيل الواقعة المثبتة في فيديو مصور، وتبين عدم صحة الرواية المتداولة وتضمنها العديد من الادعاءات المختلقة".

وأكدت "رفضها القاطع لأي صورة من صور الإساءة إلى الكويت، وتهيب بوسائل الإعلام والشخصيات العامة للتأكد من صحة أي ادعاءات قبل تداولها"، مجددة التأكيد على اعتزازها بعمق العلاقات المصرية الكويتية، و"مشاعر الإخوة والود التي تربط البلدين الشقيقين".

وأثار محام كويتي قبل أيام، قضية تعرضه للإهانة والضرب في مقر القنصلية المصرية خلال مراجعته لها، وتطورت الأزمة بعدما قدم المواطن الكويتي تقريرا طبيا يؤكد فيه تعرضه للتعذيب من قبل الأمن المصري، ما استنفر مجلس الأمة الكويتي وناشطين كويتيين، واصفين البعثة الدبلوماسية بـ"البلطجية"، ومطالبين بترحيلهم واستبدالهم ببعثة أخرى.

المصدر | الخليج الجديد