قالت جماعة "الحوثي"، إنها ستعلن السبت المقبل، عن حجم الخسائر التي تكبدتها القوات السودانية المشاركة ضمن التحالف العربي في اليمن.

جاء ذلك في بيان مقتضب صادر عن المتحدث العسكري للحوثيين، "يحيى سريع".

وذكر "سريع" أنه "سيعقد السبت مؤتمرا صحفيا (في صنعاء)، للحديث عن خسائر الجيش السوداني في مختلف الجبهات باليمن، منذ بدء المشاركة السودانية بالعدوان الغاشم على بلدنا"، حسب تعبيره.

وأضاف: "خلال المؤتمر سيتم الكشف بمعلومات تفصيلية عن حجم القوات المشاركة، وأماكن تواجدها".

وتابع: "سيتم أيضا كشف المهام المسنودة إلى هذه القوات من قبل تحالف العدوان (التحالف العربي)".

وبشكل متكرر، أعلنت الجماعة في أوقات سابقة، مقتل وجرح وأسر جنود سودانيين خلال مشاركتهم بالمعارك الدائرة في اليمن، فيما لم يعلق السودان على ذلك.

ويشارك السودان في قوات التحالف باليمن الذي تقوده السعودية بمساهمة رئيسية من الإمارات، منذ مارس/ آذار 2015، ضد مسلحي "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، فيما لم تعلن الخرطوم من قبل عن عدد قواتها المشاركة.

والأربعاء، نقلت صحيفة سودانية، عن نائب رئيس المجلس السيادي، "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، تأكيده عودة 10 آلاف جندي من قواته بلاده في اليمن، بعد انتهاء فترة عملهم هناك، دون أن يذكر توقيتًا.

وذكرت صحيفة "التيار"، نقلًا عن مصادر مطلعة لم تسمها، أن "حميدتي" الذي يشغل أيضًا منصب قائد "قوات الدعم السريع" التابعة للجيش، أشار إلى عدم رغبته في إرسال قوات جديدة إلى اليمن بديلة للقوات التي وصلت إلى الخرطوم، دون تفاصيل أخرى.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر | الأناضول