الخميس 7 نوفمبر 2019 07:40 م

كشف المقاول والممثل المصري المعارض، المقيم بإسبانيا، "محمد علي"، أنه تواصل مع جماعة "الإخوان المسلمون"، وباقي قوى المعارضة، خارج مصر، ويسعى لتوحيد صفوفها في مواجهة نظام الرئيس "عبدالفتاح السيسي".

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، الخميس، عن "علي" قوله إنه تحدث مع "الإخوان المسلمون"، موضحا "أخبرتهم أنه يجب علينا أن نتحد".

وأضاف أن الإخوان اتصلوا به بعد انتقاله إلى إسبانيا، قبل أكثر من عام، وبثه شريط فيديو انتقد فيه فترة حكمهم القصيرة، وما تحدث عنه من سوء إدارة في ظل الرئيس الراحل "محمد مرسي".

وتابع: "قلت لهم يجب أن نجعل مصر مثل أوروبا"، وقالوا: "نتفق معك نحن نريد أن تتقدم مصر إلى الأمام". 

وأشارت الوكالة إلى أنها التقت "علي" في مكتبه خارج برشلونة، حيث كان محاطا بالكاميرات، لتصوير فيلم وثائقي عنه.

وقالت إن الفنان المعارض كشف أنه يتواصل مع عدد من المعارضين المصريين في الخارج، من كافة الاتجاهات، سواء الليبراليين أواليساريين أوالإسلاميين.

وأكد "علي" على مساعيه لتوحيد المعارضة، قائلا "تتفق المعارضة خارج مصر كلها معي، وهذه أول مرة يحدث فيها هذا في ظل حكم السيسي". 

و"محمد علي" (45 عاما)، قدم نفسه، خلال الأشهر الأخيرة، على أنه شخص يعرف خبايا النظام الحالي في مصر، قائلا إنه شاهد على عملية فساد واسعة، وإساءة استخدام المال العام في مؤسستي الرئاسة والجيش، حيث كان يعمل مقاولا لصالح الأخير.

وتحول "علي" ضد النظام، وبدأ يبث فيديوهات عبر الإنترنت، تكشف وقائع فساد أغضبت الفقراء والطبقة المتوسطة في مصر من نظام "السيسي"، الذي أنشأ نظاما قمعيا لم تشهد مصر مثله في تاريخها الحديث، وفق "أسوشيتد برس".

 ووصف "السيسي" كلام "علي" بأنه مجرد "كذب وتشويه"، إلا أنه لم ينف تعامل الجيش معه، وأكد أنه بنى قصورا كما قال "علي"، وسيواصل بناءها، مشيرا إلى أن هذه القصور كلها ليست باسمه، لكن باسم مصر.

وأثارت فيديوهات "علي" سلسلة من التظاهرات المتفرقة في مدن مصر، في سبتمبر/ أيلول، واجهها النظام بحملة قمع واعتقالات طالت نحو 3 آلاف شخص، وفق تقارير حقوقية محلية ودولية.

وردا على تساؤلات حول تأخر "محمد علي" طوال هذه السنين في الإخبار عن فساد النظام، قال: "عندما بدأت العمل مع الجيش اعتقدت أنني حققت أحلامي كلها بالعمل مع أكثر المؤسسات احتراما"، لكنه اكتشف سريعا أن "الناس الذي يحكمون مصر هم فاسدون، ولم أكن قادرا على الصمت".

المصدر | الخليج الجديد