الجمعة 15 نوفمبر 2019 09:39 م

بدأ موقع "إنستجرام"، توسيع تجربة إخفاء الإعجابات لتشمل أنحاء العالم، حيث أكدت الشركة أن تجربتها التي كانت تعمل في البداية في بلدان محددة فقط، سيتم تنفيذها الآن على مستوى العالم.

وبحسب ما ترجم "الخليج الجديد" عن صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، لن يمر الجميع بإخفاء الإعجابات حاليا، لكن الاختبار سيصل في كل مكان، وإذا سار على ما يرام، فسوف يتحقق في نهاية المطاف.

وبدأ "إنستجرام" إخفاء الإعجابات لدى بعض المستخدمين في بعض البلدان منذ أوائل هذا العام، من كندا وصولا إلى مجموعة واسعة من البلدان، كما أن فيسبوك جرب الأمر نفسه في أستراليا.

بعد التغيير، سيتمكن المستخدمون من معرفة من أعجب بمشاركاتهم، إذا قاموا بالنقر فوق قائمة الإعجابات، لكنهم لن يتمكنوا من رؤية العدد، حتى في الإعدادات المخفية، والطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هي عد الأسماء بأنفسهم.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أوضح رئيس الشركة المملوكة لـ"فيسبوك"، "آدم موسري"، على حسابه في "تويتر"، أن الاختبار الجديد سيأتي إلى الولايات المتحدة، مضيفا إنه يتطلع لردود الفعل، وفي تغريدة لاحقة، أوضح أن التغيير كان يهدف إلى جعل "إنستجرام" مكانا صحيا أكثر.

وأوضح قائلا: "إن اهتمامنا بالإخفاء هو في الحقيقة مجرد تقليل ضغط إنستجرام على المراهقين والشباب. سيؤثر هذا على الأرجح على مقدار مشاركة بعض الأشخاص على إنستجرام، وقد يدفعهم لتقليل الإعجابات وزيادة نشر المشاركات، لكن الشيء الرئيسي الذي نحاول تعلمه هو كيف يؤثر هذا على شعور الناس".

وفي تغريدة أخرى، تحدث عن حقيقة أن الإعجابات يمكن أن تكون أداة مهمة لقياس المشاركة في منشور حتى يعرف المؤثرون والمسوقون عدد الأشخاص الذين وصلت إليهم صورتهم، مضيفا أن الشركة ستراقب الوضع وتأمل في تحسين النظام بحيث يكون لهؤلاء الأشخاص طرقا أخرى لفهم شعبية منشوراتهم.

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد