الجمعة 22 نوفمبر 2019 07:51 م

حث خبراء، مستخدمي "واتساب" على الترقية إلى أحدث إصدار من التطبيق؛ بسبب مخاوف من قيام وكالات التجسس باستغلال ثغرة أمنية كبيرة.

حيث تبدأ الثغرة بمقطع فيديو خبيث يسمح للقراصنة بالوصول إلى رسائل الأشخاص ببساطة عن طريق إرسال ملف "MP4" عبر "واتساب".

وبحسب ما ترجم "الخليج الجديد" عن صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية، قام تطبيق المراسلة المملوك لشركة "فيسبوك"، بإصلاح الخلل في وقت سابق من هذا الأسبوع، لكن أي شخص لم يحمّل آخر تحديث يظل عرضة للاختراق.

ونشر فريق "الاستجابة لطوارئ الحاسوب" في الهند، تقريرا يوضح الخطورة "العالية" للتهديد، محذرا من أنه "يمكن استغلاله بواسطة مهاجم بعيد" في أي وقت.

وأصدرت وكالة الأمن التحذير، بعد أن قالت الحكومة الهندية إنها مخولة "باعتراض أو مراقبة أو فك تشفير أي معلومات تم إنشاؤها أو إرسالها أو استلامها أو تخزينها" على هواتف أو أجهزة مواطنيها.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشف 19 ناشطا وصحفيا وسياسيا في الهند،  أن حساباتهم على واتساب قد تم استهدافها، حيث كانوا من بين 1400 شخص في جميع أنحاء العالم تلقوا رسالة من التطبيق تحذر من أن اتصالاتهم الرقمية ربما تكون قد تعرضت للخطر.

يزعم "واتساب" أن هذا التحذير لم يكن متعلقا باكتشاف ملف الفيديو الخبيث مؤخرا، وادعى أنه لا يوجد دليل على أن هذا الخطأ المعين قد تم استغلاله بواسطة المخترقين، وبدلا من ذلك تم استهداف هؤلاء المستخدمين بواسطة برامج التجسس التي طورتها شركة التكنولوجيا الإسرائيلية المثيرة للجدل "NSO Group".

وقال متحدث باسم "واتساب": "في هذه الحالة، لا يوجد سبب للاعتقاد بأن المستخدمين قد تأثروا".

المصدر | إندبندنت - ترجمة الخليج الجديد