الجمعة 22 نوفمبر 2019 09:11 م

قال رئيس جمعية تجارة الطاقة في تركيا، "بوراك قويان"، الجمعة، إن بلاده تخطط لتصدير الكهرباء الفائضة لديها، مضيفا أن العراق يمكن أن يكون مستوردا محتملا.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن "قويان" قوله إن العراق يمكن أن يكون سوقاً جديدة لصادرات الكهرباء التركية، وأن تجارة الكهرباء مع العراق يمكن أن تبدأ خلال العام المقبل.

وكشف أن بلاده تخطط لتصدير ما بين 200 إلى 400 ميجاوات في المرحلة الأولى في حال تم الاتفاق، مما سيحقق دخول عملة صعبة إلى البلاد.

وأضاف: "لو تمكنا من رفع هذا الرقم مع العراق، سيمكننا تحقيق صادرات بمليار دولار، وبذلك نكون أدخلنا عملة صعبة واستفدنا من الفائض في الكهرباء".

ولن تواجه تركيا أي مشاكل فنية في تصدير الطاقة الكهربائية إلى العراق بسبب قصر المسافة بين أقرب نقطتين في البلدين، مما يجعل العراق سوقاً جديدة آمنة لتصدير الكهرباء.

ويبلغ إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق قرابة 18 ألف ميجاوات/ساعة، بينما يبلغ حجم الاستهلاك 23 ألف ميجاوات، بعجز يبلغ 4 آلاف ميجاوات، حيث يتم استيراد ألف ميجاوات من إيران.

يذكر أن هناك لقاءات ومباحثات بين أنقرة وبغداد بهذا الشأن، حيث صرح وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، "فاتح دونماز"، عقب زيارته العراق في أغسطس/آب الماضي أن الجانبين اتفقا على استئناف تجارة الكهرباء، وأن أبلاده أنهت كل الاستعدادات اللازمة لذلك.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول