الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 12:43 م

قررت نساء إحدى المدن التونسية التعبير عن غضبهن لتزايد نسبة العنف ضد المرأة في البلاد برفع المكانس وقرع أواني الطبخ.

وتجمعت عشرات النساء في مسيرة صامتة أمام مبنى بلدية صفاقس، رافعين شعارات من قبيل "مساواة مساواة للنساء والجهات" و"علي الصوت علي الصوت ضد الرجعي والمكبوت" و"دولة مدنية واجب، ضد الرجعية واجب"، للمطالبة بإنهاء العنف الممارس ضدهن.

وعن هدف الحراك، قالت عضو الجمعية التونسية للنساء للديمقراطيات "نعمة النصيري" قالت إن "هذا الحراك الاحتجاجي، الذي يتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، يهدف إلى إبلاغ رسالة إلى السلطات، مفادها أن العنف المسلط على النساء أصبح مسألة وطنية يجب إيلاؤها أهمية قصوى، ومكافحته مثل الإرهاب والفساد".

وأشارت إلى أن حمل المتظاهرات لأوعية الطبخ والمكانس "يرمز للإرادة في كنس العنف الأبوي والزوجي، وقرع الأواني لعل صوت الأوجاع يصل إلى السلط المعنية".

وكان اتحاد المرأة طالب أخيرا السلطات التونسية بإحداث مرصد وطني لمناهضة العنف ضد المرأة يقوم بتوثيق حالات تعنيف النساء من قبل أزواجهن وأقاربهن، والتي تسجل أرقاما مرتفعة في البلاد.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات