الاثنين 2 ديسمبر 2019 07:57 م

كشف الرئيس التنفيذي لـ"تويتر"، "جاك دورسي" عن تفضيله لاستخدام محرك بحث DuckDuckGo المتمحور حول الخصوصية بدلاً من "جوجل"، ويأتي تأييده لمحرك البحث هذا وسط انتقادات لممارسات "جوجل" لجمع البيانات.

وغرد "دورسي" قائلًا: "أنا أحب DuckDuckGo، لقد أصبح محرك البحث الافتراضي الخاص بي منذ فترة، والتطبيق أفضل!".

وأجاب حساب DuckDuckGo: "هذا شيء رائع نسمعه يا جاك! سعداء لوجودك إلى جانب البطة".

وعلى عكس "جوجل"، يرفض DuckDuckGo تشكيل ملف تعريف لمستخدميه من خلال جمع البيانات من عمليات البحث، هذا يعني أنه لا يقدم إعلانات مستهدفة أو نتائج بحث مخصصة.

وشهد DuckDuckGo نموًا كبيرًا على مدار العامين الماضيين، لكنه لا يزال بعيدا عن منافستها الأكثر رسوخًا من حيث أرقام المستخدمين.

ويعالج محرك البحث حوالي 1.5 مليار عملية بحث كل شهر، مقارنة بـ3.5 مليار عملية بحث تقوم "جوجل" بمعالجتها يوميًا، ومع ذلك فإنه يعمل مع موظفين يقل عددهم عن 100.

على النقيض من ذلك، يعمل أكثر من 100 ألف شخص لصالح "جوجل".

ووجدت دراسة حديثة بتكليف من DuckDuckGo أن مستخدمي الهواتف الذكية سيكونون أكثر قابلية لاختيار بدائل "جوجل" إذا عرض عليهم قائمة تفضيلات البحث عندما يفتحون متصفح الإنترنت الخاص بهم.

كان DuckDuckGo هو الخيار الثاني الأكثر شعبية بعد "جوجل"، وإذا تم إعطاء الخيارات للمستخدمين، تقدر DuckDuckGo أنها ستزيد حصتها في السوق بأكثر من 300%.

كان السببان الأكثر شيوعًا للتبديل إلى محرك بحث جديد هو ما إذا كان يقدم نتائج بحث أفضل، وإذا لم يجمع أي بيانات شخصية.

ووفقًا للنتائج، لا يعلم الكثير من مستخدمي الهواتف أنهم يمكنهم تبديل محرك البحث الافتراضي الخاص بهم في متصفحات مثل كروم وفايرفوكس على أجهزة أندرويد.

في العام الماضي، كشفت DuckDuckGo عن تكتيكات خفية تستخدمها "جوجل" للحفاظ على موقعها شبه الاحتكاري في سوق محركات البحث العالمية، تضمن ذلك شراء النطاق duck.com وإعادة توجيه الزائرين إلى بحث "جوجل".

المصدر | independent - ترجمة الخليج الجديد