الجمعة 6 ديسمبر 2019 08:11 ص

أعلن مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني "دميتري شوغاييف"، الجمعة، أن روسيا وتركيا ستوقعان على الأرجح اتفاقا عام 2020 حول تزويد تركيا بدفعة جديدة من منظومة الدفاع الجوي"إس-400".

وقال "شوغاييف"، في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية: "احتمال حدوث ذلك عال بما فيه الكفاية (..) نعمل بشكل ممنهج على هذه المسألة. والأهم يكمن في وجود تصميم من كلا الطرفين لمواصلة التعاون في هذا المجال".

وحول التقارير بشأن تزويد تركيا بطائرات حربية روسية، أضاف "شوغاييف": "المشاورات مستمرة، ونحن مستعدون لعرض مقاتلاتنا بسعر تنافسي".

وأشار المسؤول الروسي إلى أن التعاون بين البلدين يتجاوز نطاق مسألة "إس-400"، قائلا: "هناك مسائل أخرى في الأجندة".

وردت الولايات المتحدة على إصرار تركيا على المضي قدما في صفقة شراء منظومات "إس-400" بتعليق مشاركة الأخيرة في برنامج المقاتلات "إف-35"، ابتداء من يوم 17 يوليو/تموز الماضي، وهددت بفرض عقوبات على أنقرة.

إلا أن روسيا وتركيا واصلتا التعاون وأعلنتا، يوم 15 سبتمبر/أيلول، عن اكتمال عملية تصدير الدفعة الثانية من منظومات الصواريخ الروسية للدفاع الجوي من طراز "إس-400".

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت موسكو أنها نفذت الصفقة بصورة مبكرة وزودت تركيا بكل مكونات المنظومات بينها الصواريخ، بينما كشف مسؤولون في وقت سابق أن الحديث يدور عن 4 كتائب لـ"إس-400".

وسبق للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" التأكيد على أن بلاده لن تتخلى عن تشغيل "إس-400" رغم تحذيرات الولايات المتحدة، وقال إن بلاده ستبحث عن بدائل للمقاتلات الأمريكية (إف- 35) حال وجود ضرورة لذلك، وذلك بعد أن اطلع في وقت سابق على طائرتي "سو-57" و"سو-35" الروسيتين خلال معرض "ماكس 2019" للطيران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات