الجمعة 6 ديسمبر 2019 08:50 م

أجرى العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، اتصالا هاتفيا بالرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، عبر فيه عن تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا.

وشدد العاهل السعودي على أن "مرتكب هذه الجريمة الشنعاء، لا يمثل الشعب السعودي الذي يكنّ للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير".

وقدم الملك "سلمان" تعازيه وخالص مواساته لأسر المتوفين وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وأكد وقوف بلاده إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وصدور توجيهاته للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث.

وفي نفس السياق، قال "ترامب" في تغريدة له على "تويتر"، إن "الملك سلمان اتصل بي وقدم التعازي في ضحايا القاعدة العسكرية في ولاية فلوريدا".

وأضاف: "الملك سلمان أبلغني أن مطلق النار لا يمثل بأي شكل من الأشكال الشعب السعودي".
 

وفي وقت سابق، كشفت السلطات الأمريكية، أن مطلق النار في قاعدة "بينساكولا" الجوية، الجمعة، سعودي الجنسية، لافتة إلى أن التحقيقات جارية لكشف دوافع الحادث.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة سكامبيا بفلوريدا، إنه تم التصدي "لمطلق رصاص نشط"، في القاعدة، والذي تسبب بمقتل ثلاثة أشخاص.

وقاعدة "بينساكولا" الجوية، هي قاعدة رئيسية تابعة لسلاح البحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا.

ووفقا لشبكة "إيه بي سي نيوز"، فإن جهات التحقيق حددت هوية مطلق النار في القاعدة العسكرية وتبين أنه "طالب سعودية الجنسية".

وهذه هي الحالة الثانية لإطلاق نار داخل ثكنة تابعة للجيش الأمريكي، خلال أسبوع.

فقد أطلق بحار الرصاص، الأربعاء، على ثلاثة مدنيين في قاعدة "بيرل هاربور" التاريخية، في هاواي؛ ما أدى إلى مقتل اثنين، منهم قبل أن ينتحر.

المصدر | الخليج الجديد