السبت 14 ديسمبر 2019 12:39 م

اعتقلت السلطات الأمريكية، السبت، المبتعث السعودي "حسن القحطاني"؛ بتهمة حيازة سلاح ناري والتخطيط لقتل أساتذته.

جرى القبض على "القحطاني" في الوقت الذي كان يستعد فيه للوقوف على خشبة المسرح للحصول على شهادته الهندسية من جامعة نيو مكسيكو الأمريكية.

و"القحطاني" طالب في كلية الهندسة الميكانيكية، ويبلغ من العمر 27 عاما.

وسيقضي الطالب السعودي، عطلة نهاية الأسبوع، خلف القضبان؛ بأمر من محكمة فيدرالية وجهت له "تهمة حيازة سلاح ناري، إضافة إلى تهمة خطيرة وهي أنه كان لديه قائمة بأشخاص يخطط لقتلهم ومن بينهم أساتذة في الجامعة"، حسب ما نشرته وسائل إعلام أمريكية.

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان، أن "تفتيش منزل القحطاني الخميس كشف عن مسدس بحوزته".

وأشار البيان إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) "بدأ التحقيق مع القحطاني بعد اتصال شخص بالخط الساخن لمكتب التحقيقات الفيدرالي؛ إذ قال إن الطالب السعودي كان ينشئ قائمة بالأشخاص الذين يريد قتلهم قبل أن يغادر الولايات المتحدة، وتضمنت القائمة أساتذة من جامعة نيو مكسيكو".

ولم يتضمن البيان أي تفاصيل حول القائمة المزعومة، أو أي إشارة إلى تهديدات أطلقها "القحطاني" بقتل الناس.

وذكرت الصحيفة أنه "من المقرر عقد جلسة استماع يوم الاثنين المقبل، مشيرة إلى أن "القحطاني" سلم نفسه إلى السلطات، الجمعة، ومثل أمام قاض أمر باحتجازه حتى نهاية الأسبوع.

وقال مساعد النائب العام إن "القحطاني يجب أن يبقى في الحجز؛ لأن القائمة المزعومة تضم أساتذة، وأن حفل التخرج من الجامعة هو يوم السبت".

وقال مكتب المدعي العام الأمريكي إن "القحطاني" يواجه "عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات إذا أدين بالتهم".

في هذه الأثناء، نقلت وكالة "أسوشيتد برس"، عن "جويل مايرز"، محامي الدفاع عن "القحطاني"، قوله إنه "يخطط للطعن في الاتهامات بأن السلاح الناري الذي تم الاستيلاء عليه يخص القحطاني"، معربا عن خيبة أمله من توقيت الاعتقال في اليوم الذي يسبق حفل تخرج القحطاني".

وأضاف أن "القحطاني موجود في الولايات المتحدة بشكل قانوني بتأشيرة طالب، وأنه يعيش مع زوجته، ولا يمنعه القانون من امتلاك سلاح ناري".

وقالت زوجة "القحطاني" -حسب الإفادة- إن المسدس، الذي عثر عليه في منزله يعود إليها، لكنها لم تستطع تحديد نوعه أو طرازه أو عياره، وفق وسائل الإعلام الأمريكية.

وتكتسب تلك الحادثة زخما إعلاميا بعد واقعة إطلاق نار جرت في قاعدة عسكرية فلوريدا الأمريكية، خلال ديسمبر/كانون الأول الجاري، نفذها مبتعث سعودي ضد زملائه أوقعت 3 قتلى وعددا من الجرحى قبل أن يسقط هو نفسه قتيلا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات