السبت 28 ديسمبر 2019 11:27 ص

توفي شاب مصري يدعي "مينا رضا" خلال محاولته إمساك لص في محطة مترو أنفاق غمرة (وسط القاهرة) سرق حقيبة سيدة.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بقصة "رضا"، ووصفوه بأنه "شهيد الشهامة والواجب" الجديد في مصر.

وسرد الناشطون قصة "رضا"، بأنه كات ينتظر مرور قطار المترو، الجمعة، عندما سمع سيدة تصرخ بعدما خطف لص حقيبتها وهرب.

ووفق ناشطين وشهود عيان، تمكن "رضا" من الإمساك باللص، قبل أن يدفعه الأخير على القضبان، ليمر القطار فوقه ويقسمه نصفين.

وشغلت الواقعة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث طالب ناشطون بإدراجه ضمن قائمة الشهداء المدافعين عن الوطن.

ودشن الناشطون وسما بعنوان "مينا رضا"، عبروا فيه عن تقديرهم لموقفه.

وشهدت مصر، قبل أشهر، واقعة مشابهة، عندما فقد "محمود البنا" (17 عاما)، حياته، في محافظة المنوفية (دلتا النيل/شمال)، بعد اعتراضه على تحرش شاب يدعى "محمد راجح" بفتاة، لينقض عليه الأخير بطعنات أودت بحياته.

المصدر | الخليج الجديد