الأحد 29 ديسمبر 2019 09:25 ص

قال خبير جراحات تجميل في السعودية، إن عدد الرجال المترددين على عيادات التجميل في المملكة، أصبح اليوم متكافئا مع عدد النساء.

وكشف استشاري جراحات التجميل "عبدالإله بصاص"، في حديث على قناة "روتانا خليجية"، السبت، أن الإقبال على إجراء عمليات التجميل داخل السعودية ارتفع "بعد أن ازدادت الثقة في الطبيب السعودي، والرعاية الصحية داخل ‫المملكة".

وأوضح "بصاص" أن "الإقبال أصبح اليوم بين الرجال النساء متكافئا في مناطق السعودية؛ وذلك بعد وجود الخبرات الجيدة، والأطباء الحاصلين على شهادات الدكتوراه، والتقنية الجيدة من جراحي التجميل والجلدية والمسؤولين عن عمليات التجميل؛ وهو ما أعطى ثقة كبيرة بهذا المجال الطبي".

وتحدث عن الكثير من الحلول الطبية لمشكلات الشعر المختلفة، "تجعل الزراعة آخر الحلول"، لافتا إلى أن السعودية لديها جميع الإمكانات الطبية والتقنية الموجودة في دول أخرى مثل تركيا.

 

‏ووصف الرجل السعودي بأنه "أكثر وعيا وتركيزا في طلباته من طبيب التجميل، والمجتمع يتقبل لجوء الرجل لهذه الجراحات بعد أن يلمس أثرها الإيجابي على هيئته ونفسيته".

ورأى أنه "لا يوجد رجل يخرج من بيته لعيادة التجميل، ويدفع مبالغ، ويعرض نفسه لخطر عملية جراحية، من باب الترف، إلا أنه يعاني مشكلة، تسبب له الأرق، ومشكلات في حياته".

وبحسب استبيان أجراه موقع إلكتروني أردني يحمل اسم "تجميلي دوت كوم" على مستوى الدول العربية، فإن أكثر البلدان العربية إقبالا على عمليات التجميل بشكل عام خلال العام الماضي، كانت السعودية، تلتها مصر، والإمارات، والمغرب، والأردن بالترتيب.

المصدر | الخليج الجديد