الأحد 26 يوليو 2015 06:07 ص

هاجم وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الدكتور «أنور قرقاش»، جماعة الإخوان المسلمين زاعما أن «سياسة الإخوان ضد الإمارات ملخصها كل يوم إشاعة كاذبة»، مضيفا أنه «لا يمكن أن يتخلص الإخوان من ارتباطهم بالفكر التكفيري والذي أسس له سيد قطب».

وفي عدة تغريدات له عبر حسابه على «تويتر»، قال «قرقاش» أن «نموذج فشل الإخوان في محاربتهم للإمارات عبر الاعتماد على الشائعات والأكاذيب يثبت فشل تقية الإخوان»، بحسب تعبيره.

وتابع: «جهد تيار الإخوان في هجومه على الإمارات، الأولى استغلاله لمراجعة أسباب الفشل والسقوط، وليت المراجعة تقر بضرورة التراجع عن فكر قطب التكفيري».

ولفت وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى أن «الإخوان غريبين في أدواتهم السياسية، فأي حزب سياسي يعتقد أن الإشاعة سلاحه الأقوى واهم، والنتيجة إفلاس أخلاقي وغياب المصداقية وجنوح للعنف».

«قرقاش» واصل هجومه على الإخوان قائلا: «الاعتماد المطلق على الإشاعة كسلاح سياسي أداة العاجز والساذج، والكذب يرتد على صاحبه، ويبقى صاحب الإنجاز الملموس و الراية الخفاقة هو الرابح».

وفي تغريدة أخري، أكد الوزير الإماراتي أن «التحالف السعودي الإماراتي في أزهي حالاته لا يروق لتيارات الإسلام الحزبي، مجدّدا يؤكد هؤلاء أن الحزب والجماعة فوق الأوطان ومصالحها العليا».

وأضاف: «أبناء الإمارات يسطرون صفحات البطولة والمجد في عدن، والإخوان مشغولين بتفقيس الإشاعة الكاذبة تلو الأخرى ضد الإمارات، شتان ما بين الثرى والثريا».

واختتم وزير الدولة للشؤون الخارجية تغريداته بقوله: «دع الإخوان يكرهون ويكذبون ويشيعون، ودع الإمارات تخطط وتعمل وتنجز، ولعل امتحان اليمن خير شاهد بين من يضحي بنفسه ويحرّر، ومن يفتري و يزور».