الثلاثاء 7 يناير 2020 01:17 م

تلقى فيلم 1917 دفعة كبيرة في الأرباح بعد فوزه المفاجئ في حفل الجولدن جلوب، بجائزتين لأفضل فيلم دراما وأفضل مخرج.

فقد سجلت شركة "فانداجو" الأمريكية الخاصة بحجز تذاكر الأفلام عبر موقع الويب وتطبيقات الهاتف المحمول، زيادة في المبيعات المسبقة لتذاكر فيلم 1917، حيث بيعت تذاكر أكثر بخمس مرات مقارنة بالأسبوع الماضي.

ووفقًا للتوقعات، فإن فيلم المخرج "سام منديز" (المعروف بإخراج فيلمي Skyfall وSpectre) سيحقق افتتاحًا موسعًا بقيمة 25 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع القادم، بعد أن حقق إجماليّ 2.2 مليون دولار حتى الآن.

ويدور فيلم 1917 حول جنديين بريطانيين في الحرب العالمية الأولى، عليهما عبور خطوط العدو الألمانية، وتجري الأحداث في لقطة واحدة مستمرة، ونال الفيلم تقييم 90% على موقع "روتن توماتوز" الخاص بالمراجعات النقدية.

استُلهِمَ أساس الفيلم من قصص "لانس كوربورال ألفريد إتش. منديز" - وهو جد المخرج والكاتب في الفيلم "سام منديز" -  الذي شغل منصب جندي مسؤول عن إيصال الرسائل في الحرب العالمية الأولى.

ومع ذلك، على الرغم من أن الفيلم أُهدِيَ له، إلا أن "ألفريد" والمهام التي أداها لا تظهر في الفيلم، وبدلاً من ذلك، ابتكر "سام" وزميلته في الكتابة "كريستي ويلسون كايرنز" شخصيات خيالية للقيام بمهمة خيالية تقوم على قصص "ألفريد".

وقال "منديز" لموقع "ديدلاين": "الفيلم خيال قائم على حقيقة، ككل أفلام أدب الحرب المفضلة لدي، مثل فيلم (القيامة الآن) و(كل شئ هادئ على الجبهة الغربية). إنها دقيقة تاريخيًا ولكن الشخصيات إبداعات".

المصدر | ديدلاين - ترجمة الخليج الجديد