السبت 18 يناير 2020 07:48 م

فيما تعد الحالة الخامسة في أقل من شهر؛ توفي معتقل مصري يدعى "عاطف النقرتي"، داخل قسم شرطة مدينة القرين، بمحافظة الشرقية، (دلتا النيل) وذلك أثناء إنهاء إجراءات خروجه من الحبس، تنفيذاً لقرار المحكمة ببراءته في قضية كان محبوسا على ذمتها.

وقالت أسرة "النقرتي" (53 عاما) وناشطون إنه ألقي القبض عليه في أكتوبر/تشرين الأول 2017، وتم خلال تلك الفترة احتجازه بسجن وادي النطرون، شمالي البلاد، لكنه حصل على حكم بالبراءة، فتم ترحيله إلى قسم شرطة "القرين"، تمهيدا للإفراج عنه من هناك، لكنه توفى من سوء ظروف الاحتجاز والمعاملة.

وقال نجله "عمر" إن والده كان يعاني من متاعب صحية في محبسه، وتم إهمال علاجه.

وبذلك ينضم "النقرتي" لعدد من المواطنين الذين توفوا داخل محبسهم في أقل من شهر، مثل "مريم سالم" التي توفيت داخل سجن القناطر للنساء، وهي أول معتقلة تموت داخل السجون منذ الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013، و"علاء الدين سعد" الذي توفي بسبب البرد داخل سجن العقرب سيء السمعة بجنوبي القاهرة، و"محمود عبدالمجيد صالح"، والمصري الأمريكي "مصطفى قاسم"، وأثارت وفاة الأخير نقاشات داخل الكونجرس الأمريكي، وسط مطالبات لإدارة "ترامب" بالضغط على القاهرة للإفراج عن 6 معتقلين يحملون الجنسية الأمريكية لا يزالون داخل السجون.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات