الأربعاء 12 فبراير 2020 11:16 م

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، تحييد 55 عنصرا من قوات النظام السوري، في إدلب، شمالي سوريا.

جاء ذلك في بيان صادرعن الوزارة، قالت فيه: "علمنا من مصادر متنوعة في منطقة إدلب بأن عدد قوات النظام السوري الذي تم تحييدهم اليوم، وصل إلى 55 عنصرا"، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

وكان الجيش التركي قد أرسل تعزيزات عسكرية ضمت عناصر من القوات الخاصة والمدرعات، إلى نقاط المراقبة التابعة له في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقالت وكالة "الأناضول"، الأربعاء، إن رتلًا يضم وحدات مختلفة وصل إلى قضاء ريحانلي في ولاية هطاي، جنوبي تركيا، قبل الانتقال في وقت لاحق إلى نقاط التمركز في إدلب.

وإلى جانب ذلك، دفع الجيش التركي بالمزيد من الوحدات العسكرية إلى الحدود السورية، وشملت التعزيزات مركبات مدرعة ودبابات وقاذفات صواريخ.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية، قولها إن قيادة اللواء المدرع العشرين في شانلي أورفة، أرسل 15 دبابة إلى نقاط التمركز على الحدود السورية.

وأضاف أن القوات المسلحة التركية دفعت أيضًا بمنصات إطلاق صواريخ إلى قضاء ريحانلي الحدودي، مشيرًا إلى أن نقل التعزيزات العسكرية جرى في ظل إجراءات أمنية مشددة.

وأعلنت تركيا وروسيا وإيران، في مايو/ أيار 2017، توصلها إلى اتفاق بشأن منطقة "لحفض التصعيد" في إدلب.

وتوجد 12 نقطة مراقبة تركية في هذه المنطقة بناءً على اتفاق أستانة.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

كما بلغ عدد النازحين قرب الحدود السورية التركية أكثر من مليون و677 ألف نازح.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول