الاثنين 17 فبراير 2020 07:35 ص

ينتظر وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان آل سعود"، من الحكومة الألمانية إنهاء وقف تصدير أسلحة ألمانية إلى بلاده.

وقال الوزير في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية نُشرت يوم الإثنين: "نأمل أن تفهم ألمانيا أننا نحتاج إلى وسائل للدفاع عن أنفسنا"، مشيرا إلى الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية في السعودية العام الماضي، محملا إيران مسؤوليتها.

وأوضح الأمير "فيصل" أن استمرار الحكومة الألمانية رغم ذلك في عدم إصدار تصاريح بتوريد أسلحة للسعودية يعد أمرا غير ملائم في إطار العلاقات الجيدة التي تربط بين البلدين.

يذكر أن طرفي الائتلاف الحاكم الألماني، المكون من التحالف المسيحي المنتمية إليه المستشارة "أنجيلا ميركل" والحزب الاشتراكي الديمقراطي، اتفقا في مارس/آذار عام 2018، في معاهدة الائتلاف على وقف تصدير أسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن "بصورة مباشرة"، والتي من بينها السعودية. 

ورغم ذلك ترك الاتفاق العديد من الأبواب الخلفية التي يمكن من خلالها توريد أسلحة لهذه الدول.

ولم تتخذ الحكومة الألمانية قرارا بوقف كامل لتصدير أسلحة للسعودية -بما في ذلك الصفقات التي أصدرت تصاريح بشأنها- إلا بعد ذلك بنحو 6 أشهر عقب مقتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول"جمال خاشقجي".

ومددت الحكومة هذا الوقف مرتين، والذي ينتهي في 31 مارس/آذار المقبل. 

وهذا يعني أنه سيتعين على الحكومة الألمانية اتخاذ قرار جديد بشأن التمديد أو الإلغاء في غضون الأسابيع الستة المقبلة.

المصدر | د ب أ