الأربعاء 19 فبراير 2020 09:22 ص

شرعت السلطات في الكويت والسعودية والإمارات في تحقيق لكشف لغز مقطع فيديو يظهر خادمة تعذب طفلة بشكل مروع، حيث يشتبه في أن الواقعة تم ارتكابها في أحد هذه البلدان الثلاثة.

وأعلنت جمعية "حماية الطفل" الكويتية أنها تابعت المقطع، بعد ترجيحات من قبل ناشطين بوقوع الحادثة في الكويت.

وأوضحت الجمعية، في بيان لها، عبر حسابها في "تويتر"، أن وزارة الداخلية استجابت لمناشدتها في التحقق مما إذا كانت الواقعة قد حدثت بالفعل في الكويت، وأنها باشرت إجراءاتها بهذا الشأن.

يأتي ذلك فيما أعلنت ناشطة كويتية تدعى "بنت الهاشمي"، عبر حسابها في "سناب شات"، أنه تم إلقاء القبض على الخادمة من قبل الأجهزة الأمنية، وتبين أن الطفلة (المجني عليها) يتيمة الأم.

ورغم تأكيدات "بنت الهاشمي" بتلقيها اتصالا بالقبض على الخادمة، لكنه لم يصدر أي بيان رسمي من قبل الجهات الأمنية يثبت ذلك.

بدورها، كشفت قناة "الإخبارية" السعودية أن النيابة العامة باشرت إجراءاتها بشأن المقطع المتداول، للوصول للسيدة وتحديد موقعها وضبطها في حال ثبت حصول الواقعة بالمملكة.

وكان مقطع الفيديو قد أثار غضبا سعوديا واسعا عقب تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحت الوسم "#خدامه_تعذب_بنت"، حث آلاف المغردين، بعضهم البعض، على تقديم أي معلومات تساعد في معرفة هوية الخادمة والطفلة لتسهيل الوصول إليها، مطالبين الجهات الأمنية بالتحقق منه بعدما أشيع أن الحادثة وقعت بالسعودية، في وقت رجح آخرون وقوعها بالكويت، كما شكك فريق بوقوعها في الإمارات.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات