الأربعاء 26 فبراير 2020 05:00 ص

قتل 19 مدنياً، بينهم 8 أطفال على الأقل، الثلاثاء، في قصف جوي وصاروخي شنته قوات النظام السوري، في محافظة إدلب (شمال غربي البلاد).

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن "الغارات الجوية التي شنتها قوات النظام في ريف إدلب الشمالي، أسفر عن مقتل 10 مدنيين، بينهم 6 أطفال، في مدينة معرة مصرين، و3 مدنيين بينهم طفل في بلدة بنش".

وأودى قصف صاروخي وجوي، وفق المرصد، بـ6 مدنيين في مدينة إدلب، مركز المحافظة، "بينهم 3 مدرسين وطالبة بعدما طال القصف مدارس عدة".

وفي مدينة بنش، نجح متطوعين في منظمة الخوذ البيضاء (الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة) في انتشال جثة إمرأة عالقة، تحت جدار اسمنتي.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، تتعرض مناطق في إدلب ومحيطها، تسيطر عليها فصائل مسلحة معارضة، لهجوم واسع من قوات "بشار الأسد"، بدعم من الطيران الروسي، مكّن قواتها من التقدم في مناطق واسعة في ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي.

ودفع هجوم قوات النظام في إدلب، نحو 900 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، إلى ترك منازلهم.

وقالت الأمم المتحدة إن 170 ألفاً منهم يقيمون في العراء، كما أسفر عن مقتل أكثر من 400 مدني، حسب المرصد.

المصدر | الخليج الجديد