الأربعاء 26 فبراير 2020 11:27 م

قررت السعودية، الخميس، تعليق كافة تأشيرات الدخول إليها لغرض العمرة أو الزيارة من غير السعوديين، بسبب تفشي فيروس "كورونا" الجديد، وتعليق التأشيرات السياحية للدول التي يشكل الفيروس خطرا بها.

وقالت الخارحية السعودية، في بيان، إن الجهات المختصة تتابع تطورات انتشار فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد -19)، وأن المملكة اتخذا إجراءات لوقف انتشاره ومحاصرته.

وأضاف البيان أنه بناء على اءً على توصيات الجهات الصحية المختصة بتطبيق أعلى المعايير الاحترازية، واتخاذ إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول فيروس كورونا الجديد (19-COVID) إلى المملكة وانتشاره، فقد قررت حكومة المملكة اتخاذ الإجراءات الاحترازية التالية:

1- تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً.

2- تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID) منها خطراً، وفق المعايير التي تحددها الجهات الصحية المختصة بالمملكة.

3- تعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة، ويستثنى من ذلك السعوديون الموجودون في الخارج في حال كان خروجهم من المملكة ببطاقة الهوية الوطنية، ومواطنو دول مجلس التعاون الموجودون داخل المملكة حالياً، ويرغبون في العودة منها إلى دولهم، في حال كان دخولهم ببطاقة الهوية الوطنية، وذلك لتتحقق الجهات المعنية في المنافذ من الدول التي زارها القادم قبل وصوله إلى المملكة، وتطبيق الاحترازات الصحية للتعامل مع القادمين من تلك الدول.

وأكدت الوزارة أن هذه الإجراءات مؤقتة، وتخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة.

ولم يحدد بيان الوزارة الدول التي حددتها السعودية كمناطق خطرة ومنعت التأشيرات السياحية لها، لكن منشورا متداولا، عبارة عن تعميم لإداراة الجوازات في المملكة أشار إلى أن تلك الدول هي: (الصين - إيران - كوريا - اليابان - إيطاليا - العراق - تايلاند - ماليزيا - أندونيسيا - باكستان - أفغانستان - الفلبين - سنغافورة - الهند - لبنان - سوريا - اليمن - أذربيجان - كازاخستان - أوزبكستان - الصومال - فيتنام) وغيرها من الدول التي ترتفع فيها مستويات التنبيه من المرض إلى 3 و 4 و 5.

وسجلت معظم دول الخليج انتشارا واسعا لفيروس "كورونا" الجديد، خلال الساعات القليلة الماضية، وتركزت الإصابات في الكويت والبحرين والإمارات وسلطنة عمان، وكانت معظم الحالات مرتبطة بالسفر من وإلى إيران، التي باتت بؤرة إقليمية لتفشي المرض.

المصدر | الخليج الجديد + واس