أعلن مجلس الوزراء الكويتي، الأربعاء، أنه سيتم استقدام فريق طبي عالمي للاطلاع على الإجراءات كافة التي يتم اتباعها على مختلف الأصعدة في مواجهة فيروس "كورونا" الذي ظهر في البلد الخليجي مطلع هذا الأسبوع عقب عودة مواطنين من إيران حاملين هذا الفيروس.

وجاء قرار المجلس عقب عقده اجتماعا استثنائيا لبحث تداعيات الظروف الراهنة في البلاد بسبب فيروس "كورونا"، ومن المقرر أن يتم استقدام الفريق الطبي في أسرع وقت عن طريق منظمة الصحة العالمية لتقييم الإجراءات المتخذة في الكويت، حسب وسائل إعلام محلية.

وكان مجلس الوزراء قرر في وقت سابق تعطيل المدارس والجامعات كافة، اعتبارا من مطلع شهر مارس/آذار المقبل ولمدة أسبوعين، للطلبة والهيئة التدريسية، وذلك عقب وصول عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس حتى الآن إلى 26 إصابة، وسط توقعات بارتفاع هذا العدد لوجود مواطنين في الحجر الصحي.

واستنفرت الجهات الرسمية في الكويت عقب اكتشاف حالات إصابة بكورونا بين العائدين من إيران، إذ تم فرض الحجر الصحي عليهم، وإغلاق الحدود وتعليق الطيران إلى بضع دول، وإلغاء احتفالات وفعاليات وأنشطة.

وأعلنت السلطات الصينية، الخميس، ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس "كورونا" الجديد داخل البلاد إلى 2744 والإصابات المؤكدة إلى 78 ألفا و497 حالة.

وباتت إيران نقطة إقليمية لتفشي الوباء، بعد ارتفاع مفاجئ وسريع لعدد المصابين هناك، حيث بلغ 139 إصابة، وتسبب الفيروس في وفاة 19 شخصا هناك، وفق أحدث إحصائية، وانتقل الفيروس سريعا إلى عدد من دول الخليج.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات