الجمعة 28 فبراير 2020 03:03 ص

أرسل مجهولون الخميس، رسالة عنصرية إلى مسجد في مدينة هاناو الألمانية، التي شهدت هجوما إرهابيا الأسبوع الماضي، أسفر عن مقتل 9 أشخاص بينهم 4 أتراك.

وتضمنت الرسالة التي وصلت صندوق بريد "مسجد هاناو" التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، ألفاظا عنصرية بحق الأجانب والمسلمين، فضلا عن شتائم بحق الضحايا الذين سقطوا في الهجوم الإرهابي.

وأفاد "صالح أوزكان"، رئيس فرع الاتحاد بولاية هيسن (غرب)، في بيان، بأن الرسالة وصلت عبر البريد حوالي الساعة 12 ظهرا.

وقال "أوزكان"، إنهم أبلغوا أجهزة الأمن حول الأمر، وإن الشرطة بدأت تحقيقا بخصوص الحادثة.

وأضاف: "في الوقت الذي ما زال فيه جرحنا ينزف (إثر الهجوم الإرهابي)، نعتبر إرسال مثل هذه الرسالة تصرفا لا إنسانيا".

وتابع: "إن إرسال الرسالة قبل يوم من صلاة الجمعة، التي سيتبعها صلاة الجنازة على أرواح الضحايا البوسنيين والأفغان الذين سقطوا في هجوم هاناو، أدى لزيادة القلق والتوتر أضعافا مضاعفة".

وشهدت مدينة هاناو وسط ألمانيا، في 19 فبراير/ شباط الجاري، هجوما إرهابيا ضد مقهيين للشيشة (الأرجيلة) في مدينة هاناو، أسفر عن مقتل 9 أشخاص بينهم 4 أتراك.

وأعلن الادعاء الألماني، اشتباهه في أن "كراهية الأجانب" الدافع وراء الهجوم المسلح المزدوج في هاناو.

المصدر | الأناضول