الجمعة 28 فبراير 2020 08:54 م

دمرت غارة جوية تركية، الجمعة، نظام الدفاع الجوي "بانتسير إس -1" الروسي الصنع، نشرته قوات رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، في إدلب (شمالي البلاد).

وأظهرت لقطات نشرتها صحف تركية، ومواقع التواصل الاجتماعي، أن رادار نظام الدفاع كان نشطا قبل لحظات من القصف، ما يشير إلى أن النظام فشل في اكتشاف الصاروخ التركي الذي استهدفه.

يأتي القصف التركي للمنظومة الدفاعية السورية، في أعقاب مقتل 33 جنديا تركيا وإصابة 32 خرين، في هجوم شنته قوات "الأسد" على الجيش التركي في إدلب، الخميس.

وتشهد منطقة الشمال السوري، تصعيدا كبيرا بعدما شن النظام السوري هجوما على منطقة إدلب وحلب، رغم توصل تركيا وروسيا في سبتمبر/أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، يحظر فيها الأعمال العدائية.

وتتحكم روسيا في المجال الجوي وتقصف بشكل يومي المعارضة المسلحة التي تدعمها تركيا في مواجهة هجوم قوات النظام.

وسبق أن هدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في 5 فبراير/شباط الجاري، أنه في حال لم تنسحب قوات "الأسد" إلى خلف نقاط المراقبة التركية خلال الشهر الحالي، فإن الجيش التركي سيضطر لإجبارها على ذلك.

المصدر | الخليج الجديد