السبت 14 مارس 2020 09:15 ص

هاجم كاتب سعودي النقاب، معتبرا إياه بـ"بدعة تسبب بها العثمانيين خلال فترة الخلافة العثمانية".

وقال الكاتب في صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية "سعود الفوزان"، في تغريدة له على "تويتر": "النقاب بدعة جاءنا من العثمانيين الذين أرادوا لنا التخلف وما زال الخلاف يدور حوله رغم أن البعض يريدون شرعنته".

وأضاف: "النقاب يظل حرية شخصية للمرأة والخيار لها ولا يحق لنا أن نجبر زوجاتنا وبناتنا على ارتدائه".

وسبق أن هاجم "الفوزان"، الحجاب، قائلا: "من يتغنى بالحجاب الذين جعلوا بناتنا أسيرات لمخلفات العثمانيين. هذه ابنتنا الغالية غادة المطيري بالمختصر دون حجاب ورفعت رؤوسنا كسعوديين".

وأضاف: "إخواني.. العفيفة لو وضعتها بشواطئ ميامي دون حجاب ستظل عفيفة والفاسدة لو ألبستها ألف حجاب ووضعتها بمكة ستظل فاسدة".

وفي مقابلة في مارس/آذار 2018، قال ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" إن "القوانين واضحة جدا وهي تنص بموجب الشريعة على أن ترتدي النساء ملابس لائقة ومحترمة مثل الرجال".

وأكد وقتها أن المرأة لم تعد ملزمة بارتداء العباءة السوداء أو غطاء الرأس، مضيفا: "يتعين على النساء مثل الرجال ارتداء ملابس محتشمة ومحترمة".

وتشهد المملكة، منذ تولي "بن سلمان" ولاية العهد في 2017، تغيرات اجتماعية اعتبرها البعض صادمة للمجتمع المعروف بتحفظه، ورآها آخرون تطويرا للمجتمع، وتستهدف رفع العديد من القيود الاجتماعية عن المرأة.

المصدر | الخليج الجديد