الثلاثاء 24 مارس 2020 11:32 م

ينظم قادة دول مجموعة العشرين، التي تتولّى السعودية حالياً رئاستها الدورية، الخميس، "قمة استثنائية افتراضية"، لمناقشة سبل "مكافحة وباء كورونا والحدّ من تأثيره الإنساني والاقتصادي".

وقالت الرئاسة السعودية لمجموعة دول العشرين، التي تضمّ أكبر اقتصادات العالم، في بيان، إنّ القمّة ستعقد الخميس برئاسة الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وتضم مجموعة العشرين، كلا من: الولايات المتحدة، وتركيا، وكندا، والمكسيك، والبرازيل، والأرجنتين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وإيطاليا، وجنوب أفريقيا، والسعودية، وروسيا، والصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، والهند، وإندونيسيا، وأستراليا، فضلا عن الاتحاد الأوروبي.

وأوضح البيان أنّه بالإضافة إلى قادة دول المجموعة، سيشارك في القمة قادة كل من إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا، وممثلون عن كل من منظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، والأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومجلس الاستقرار المالي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية.

كذلك، سيمثّل المنظمات الإقليمية جمهورية فيتنام الاشتراكية بصفتها رئيساً لرابطة دول جنوب شرق آسيا، وجمهورية جنوب أفريقيا بصفتها رئيسا للاتحاد الأفريقي، والإمارات بصفتها رئيساً لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورواندا بصفتها رئيسا للشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، تسلمت السعودية، رئاسة مجموعة العشرين لمدة عام، وذلك خلال حفل أقيم في مدينة ناجويا اليابانية

وتأسست مجموعة العشرين في 1999، بهدف تفعيل التعاون لمواجهة الأزمات العالمية، وتضم بلدانها ثلثي عدد سكان العالم، فيما تمثل 90% من إجمالي الناتج العالمي.

وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا نحو 417 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 18 ألفا و600، فيما تعافى قرابة 108 آلاف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

المصدر | الخليج الجديد