الأحد 29 مارس 2020 02:20 م

قد تؤخر شركة "أبل" إصدار "آيفون 12" لعدة أشهر بسبب جائحة "كورونا"، حيث تواجه الشركة مشاكل في صنع الهواتف ولديها حيرة حول ما إذا كان العملاء راغبين في الشراء، وفقًا لتقرير نشره موقع "نيكاي آشيان ريفيو".

تتماشى الشائعات مع مخاوف سابقة من أن "أبل" قد لا تتمكن من إطلاق الهاتف الجديد في موعد إصداره المفترض في سبتمبر/أيلول.

وزعم التقرير أن الإطلاق قد يتأخر لبضعة أشهر، مستشهداً بمحادثات مع أشخاص كانوا جزءًا من المناقشات التي أجرتها "أبل" حول تأجيل الإصدار.

من المتوقع أن تطرح "أبل" مجموعة من الهواتف الجديدة تحت اسم "آيفون 12" هذا العام، حيث يتضمن بعضها كاميرات استشعار العمق وترقيات أخرى للأداء.

من المقرر أيضًا أن تكون هذه أول هواتف للجيل الخامس من "أبل"، ما يسمح لها بدمج اتصالات البيانات الأسرع الموجودة في الهواتف التي يصنعها المنافسون مثل "سامسونج".

ولم يشر التقرير إلى موعد الإصدار المؤجل، ولكن من المرجح أن تُصدر بحلول فترة العطلة في نهاية العام على أبعد تقدير.

وأشار التقرير إلى أنه قد لا يتم تقرير الموعد حتى يعود الموظفون إلى العمل بعد انتهاء الإغلاق بسبب فيروس "كورونا"، حيث أرسلت "أبل" جميع موظفيها إلى المنزل في وقت مبكر نسبيًا عندما انتشر المرض في الولايات المتحدة، ولا يزال يُطلب منهم العمل من المنزل.

في السنوات الأخيرة، كانت "أبل" تطلق أجهزة "آيفون" وفق جدول زمني معروف، حيث تكشف عن الهاتف في أوائل سبتمبر/أيلول، ثم تطلقه بعد بضعة أسابيع.

وكان يشاع أن شركة "أبل" ستطلق هاتفًا أرخص، يعرف باسم "آيفون 9"، في النصف الأول من العام، حيث أشارت الشائعات التي سبقت انتشار "كورونا" إلى أن الشركة قد تخطط لفعالية إطلاق في نهاية مارس/آذار، ولكن لم يتم الإعلان عن إطلاق.

في الأسبوع الماضي، أعلنت شركة "أبل" عن تحديث لجهاز "ماك بوك إير" وجهاز "آيباد برو" جديد، يتضمن بعض التقنيات التي قد تأتي إلى "آيفون 12".

المصدر | إندبندنت - ترجمة الخليج الجديد