الخميس 2 أبريل 2020 03:56 م

سجلت أسعار النفط ارتفاعا بنسبة 30%، الخميس، بالتزامن مع دعوة السعودية إلى عقد اجتماع عاجل الدول المنتجة للنفط وشركائها "أوبك +"، بهدف السعي للوصول إلى اتفاق عادل يعيد التوازن المنشود للأسواق البترولية، واتصال هاتفي جمع ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" والرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

ووفق وكالة الأنباء السعودية "واس"، فإن هذه الدعوة "جاءت تقديراً لطلب للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والأصدقاء في الولايات المتحدة".

وأضافت أن هذه الدعوة تأتي في إطار سعي المملكة الدائم في دعم الاقتصاد العالمي في هذا الظرف الاستثنائي.

وبالتزامن مع تلك التطورات، قفزت أسعار النفط لتحقق ارتفاعا، حيث ارتفع نفط برنت بحر الشمال إلى 36,29 دولارا للبرميل، قبل أن يثبت عند سعر 30,82 دولارا للبرميل، أي بارتفاع 25%، بينما ارتفع نفط غرب تكساس المعياري الى 27,39 للبرميل وثبت عند 25,47 دولار اي بارتفاع 25.4%.

وفي وقت سابق، الخميس، جرى اتصال هاتفي بين ولي عهد السعودية الأمير "محمد بن سلمان"، و"ترامب"، ناقشا خلاله عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وأبرزها أوضاع أسواق الطاقة في العالم.

ولاحقا، عبر "ترامب" عن اعتقاده، بأن روسيا والسعودية ستحلان خلافاتهما بشأن قضية أسعار النفط في الأيام القليلة المقبلة، لأن الوضع بات سيئا لكليهما، على حد قوله.

والأربعاء، ارتفعت إمدادات السعودية من النفط الخام، إلى أكثر من 12 مليون برميل يوميا.

وسبق أن قال مصدر خليجي، إن السعودية تدعم التعاون بين منتجي النفط لتحقيق استقرار السوق، لكن معارضة روسيا لاقتراح الشهر الماضي بخفض الإنتاج تسبب في الاضطرابات التي تعاني منها السوق البترولية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، فشلت منظمة "أوبك" في التوصل لاتفاق مع عدد من المنتجين المستقلين، على رأسهم روسيا، حول اتفاق جديد لكبح الإمدادات وضبط الأسعار.

وانهارت بالتزامن مع ذلك، أسواق النفط، مع فرض الحكومات في العالم قيوداً على السفر، وتدابير عزل لاحتواء الفيروس.

وزاد ذلك في انهيار أسعار النفط بشكل حاد، حيث نزلت 45% منذ بداية الشهر الجاري، مع تزايد المخاوف من عودة فائض المعروض العالمي وتراجع الطلب.

المصدر | الخليج الجديد