الجمعة 3 أبريل 2020 01:17 م

طالبت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الشركات بسحب جميع عقاقير "رانيتيدين" الخاصة بحرقة المعدة، والمعروفة بالاسم التجاري "زانتاك" وأسماء أخرى، من السوق على الفور.

ولاحظت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن تحقيقًا جاريًا قد حدد أن مستويات الملوثات في أدوية حرقة المعدة تزيد بمرور الوقت وعند تخزينها في درجات حرارة أعلى من المعتاد، تشكل خطرًا على الصحة العامة.

الملوث هو "إن نيتروزديميثيل أمين"، أو ما يُختصر باسم "NDMA"، وهو مادة مسرطنة محتملة للإنسان وقامت إدارة الغذاء والدواء بالتحقيق في مستوياته في أدوية "الرانيتيدين" منذ صيف عام 2019.

وقالت مديرة مركز تقييم الأدوية والأبحاث التابع لإدارة الأغذية والأدوية "جانيت وودكوك": "لم نلاحظ مستويات غير مقبولة من مادة NDMA في العديد من العينات التي قمنا باختبارها، لكن، نظرًا لأننا لا نعرف كيف قد يتم تخزين المنتج أو مدة التخزين، فقد قررنا أنه لن يُتاح للمستهلكين والمرضى ما لم يتم ضمان جودته".

ووفقًا لإعلان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، فإن الرسائل تُرسل الآن إلى جميع الشركات المصنعة لـ"رانيتيدين" لتطلب سحب المنتجات من السوق، وتنصح المستهلكين بالتوقف عن تناول أي أقراص أو أدوية سائلة من "رانيتيدين" لديهم حاليًا، وعليهم التخلص منها بشكل صحيح وعدم شراء المزيد.

يجب على المستهلكين الذين يرغبون في مواصلة علاج حالتهم التفكير في استخدام الأدوية الأخرى المعتمدة، وفقًا لإدارة الغذاء والدواء.

حتى الآن، لم تعثر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على NDMA"" في بعض المنتجات الأخرى البديلة، مثل دواء "فاموتيدين" أو "بيبسيد" أو "اسموبرازول" أو "نيكسيام" أو "أوميبرازول".

وبالنسبة للمرضى الذين يتناولون "رانيتيدين" بوصفة طبية، فعليهم التحدث مع الطبيب حول خيارات العلاج الأخرى قبل إيقاف الدواء.

 

المصدر | سي ان ان - ترجمة الخليج الجديد