الجمعة 3 أبريل 2020 02:28 م

منح البنك الدولي الحكومة المصرية 7.9 ملايين دولار، بهدف تمويل أنشطة الاستجابة الطارئة المتصلة بتفشي فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

جاء ذلك بعدما أعلن البنك الدولي، تفعيل خطة حالات الطوارىء المحتملة، التي كشف عنها في 20 مارس/آذار الماضي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (رسمية)، عن المديرة الإقليمية للبنك في مصر واليمن وجيبوتي "مارينا ويس"، قولها في بيان الجمعة: "يعكف البنك الدولي على نحو سريع على تدبير الموارد اللازمة لدعم أنشطة الاستجابة الطارئة وتنفيذ خطة وقائية في مصر لمواجهة تفشي فيروس كورونا".

وأوضحت أن تفعيل مكوّن الاستجابة في حالات الطوارئ، سيساند الحكومة المصرية في تنفيذ الخطة الوقائية لمواجهة الجائحة.

ومن المقرر أن يصل المبلغ إلى مشروع تطوير نظام الرعاية الصحية في مصر.

وأشارت "ويس" إلى أن مشروع تطوير نظام الرعاية الصحية في مصر، يهدف إلى تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية، وتعزيز الطلب على الخدمات الصحية وخدمات تنظيم الأسرة، ودعم جهود الوقاية من مرض الالتهاب الكبدي الوبائي سي ومكافحته.

وكانت مجموعة البنك الدولي، بدأت في تنفيذ حزمة تمويل سريع بقيمة 14 مليار دولار، لتقوية تدابير التصدي لتفشي فيروس "كورونا" في الدول النامية.

وتشتمل الاستجابة الفورية تقديم التمويل والمشورة بشأن السياسات، والمساعدة الفنية لمساعدة البلدان على مواجهة الآثار الصحية والاقتصادية الناجمة عن الجائحة.

وسجلت مصر 865 حالة إصابة بفيروس "كورونا"، فيما بلغ عدد الوفيات 58 شخصا.

المصدر | الخليج الجديد