انخفض سعر النفط الخام الأمريكي لشهر مايو/أيار مجددا إلى ما دون الصفر، وتراجعت أسعار عقود خام برنت تسليم شهر يونيو/حزيران المقبل، الثلاثاء، بنحو 8.2% (2.09 دولار) لتتداول عند 23.48 دولار للبرميل.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط WTI (الأمريكي) تسليم شهر مايو/أيار، بنحو 88% (33.1 دولار) لكنه يبقى يتداول دون الصفر (-4.5 دولار للبرميل).

جاء ذلك بعد جلسة عاصفة، الإثنين، شهدت تدهور سعر برميل النفط تسليم مايو/أيار المدرج في سوق نيويورك إلى ما دون الصفر للمرّة الأولى في التاريخ مع انتهاء التعاملات، ما يعني أن المستثمرين مستعدّون للدفع للتخلّص من الخام.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط WTI (الأمريكي) تسليم شهر مايو/أيار، الإثنين، بنحو 55.90 دولار، أو 306%، إلى سالب 37.63 دولار للبرميل عند التسوية.

ويأتي هذا التراجع لكون الثلاثاء هو آخر يوم لعقود تسليم مايو/أيار ولا يرغب المشترون بالتسلم في هذا الشهر لعدم قدرة المخازن الأمريكية والآبار على استيعاب الإنتاج.

يأتي ذلك في ظل مخزونات قياسية مع إغلاق معظم اقتصادات العالم الكبرى، وتوقعات متشائمة للطلب على الخام.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية، مؤخرا، انكماش الطلب على النفط بواقع 23.1 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي، و9.3 مليون برميل يوميا خلال 2020.

كما توقعت انكماشا قياسيا للمعروض في أسواق النفط بـ12 مليون برميل يوميا في مايو/أيار بعد اتفاق خفض الإنتاج.

و12 أبريل/نيسان الجاري، تم الاتفاق التاريخي بين دول تحالف "أوبك+" على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من مايو/أيار المقبل.

لكن مخاوف الطلب لا تزال مستمرة في ظل تداعيات تفشي فيروس "كورونا" على الاقتصاد العالمي.

وتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد العالمي 3% العام الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات