الثلاثاء 5 مايو 2020 01:02 م

واصلت الليرة التركية خسائرها، يوم الثلاثاء، لتتراجع إلى مستويات قياسية متدنية بلغتها في أزمة العملة التي وقعت عام 2018، إذ تضررت بفعل مخاوف المستثمرين بشأن الأثر المالي والاقتصادي لجائحة فيروس "كورونا".

وفي مواجهة ضغوط السوق، قال مصرفيون لـ"رويترز"، إن البنك المركزي التركي رفع حدود عمليات السوق لمبادلة الليرة بالعملات الأجنبية إلى 40% من 30% في السابق.

وتراجعت الليرة 0.5% إلى 7.0800 للدولار، وكانت العملة قد سجلت مستوى قياسيا منخفضا عند 7.24 في أغسطس/آب 2018.

ومنذ بداية العام الجاري، انخفضت الليرة 16% في ظل تعرضها لضغوط من تفشي مرض "كوفيد-19" الذي أسفر عن وفاة 3461 حالة، على الرغم من أن الحالات الجديدة للإصابة انخفضت بشدة في الأيام القليلة الماضية.

وقال الرئيس "رجب طيب أردوغان"، يوم الإثنين، إن أنقرة تبدأ تخفيف إجراءات احتواء فيروس "كورونا"، وسترفع القيود المفروضة على السفر بين المدن في 7 مناطق وتخفف حظر التجول المفروض على كبار السن والشباب.

المصدر | رويترز