الأربعاء 13 مايو 2020 11:22 ص

بعد سنوات من المعارك مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، قررت "تليجرام" إيقاف مشروع العملة المشفرة الخاص بها، والمسمى "شبكة تليجرام المفتوحة"، أو ما يدعى اختصارًا بـ"TON".

وكتب المؤسس والرئيس التنفيذي "بافل دوروف"، في إعلان على قناته: "لقد انتهت مشاركة تليجرام النشطة في TON، قد ترى -أو ربما شاهدت بالفعل- مواقع تستخدم اسم أو علامة تليجرام التجارية أو اختصار TON للترويج لمشاريعها. لا تثق بهم وتعطيهم أموالك أو بياناتك".

كانت "TON" منصة "بلوكشين" مصممة لتقديم عملة مشفرة لامركزية لأي شخص لديه هاتف ذكي، بطريقة مشابهة لمشروع "ليبرا" الخاص بـ"فيسبوك" (والذي واجه أيضًا تدقيقًا كبيرًا).

في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أمرت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية "تليجرام" بوقف مبيعات عملتها المشفرة (تسمى جرام) بعد أن فشلت في تسجيل بيع مبكر بقيمة 1.7 مليار دولار لرموز العملة المشفرة قبل إطلاقها، واضطرت الشركة في نهاية المطاف لإلغاء العرض العام الأولي جزئيًا بسبب زيادة التدقيق.

تحدث "دوروف" ضد الحكم، بحجة أنه لا ينبغي أن تتمتع المحاكم الأمريكية بسلطة لوقف بيع العملة المشفرة خارج الحدود الأمريكية، وحث الآخرين على خوض معركة اللامركزية نيابة عن "تليجرام".

وكتب: "قد تكون هذه المعركة أهم معركة في جيلنا، نأمل أن تنجحوا حيث فشلنا".

المصدر | ذا فيرج - ترجمة الخليج الجديد