الثلاثاء 19 مايو 2020 09:46 م

هنأ رئيس مجلس النواب التونسي "راشد الغنوشي"، الثلاثاء، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية "فائز السراج"، باستعادة السلطات الشرعية لقاعدة "الوطية" العسكرية القريبة من حدود تونس، وفق بيان ليبي.

يأتي ذلك غداة إعلان الجيش الليبي سيطرته بشكل كامل على قاعدة "الوطية" الاستراتيجية، على بعد 140 كم غرب العاصمة طرابلس (غرب)، وانسحاب مليشيا الجنرال الانقلابي "خليفة حفتر".

وقالت رئاسة المجلس الرئاسي للحكومة، في بيان، إن "السراج" تلقى اتصالا هاتفيا من "الغنوشي" تناول "مستجدات الوضع في ليبيا".

وهنأ "الغنوشي"، "السراج"، بـ"استعادة حكومة الوفاق الوطني لقاعدة الوطية الاستراتيجية"، وأعرب عن "ارتياحه لعودة القاعدة القريبة من حدود تونس إلى الشرعية".

وأكد "الغنوشي"، أنه "لا حل عسكريا للصراع في ليبيا"، مشددًا على "ضرورة العودة للمسار السياسي".

وتابع أن تونس "تتأثر مباشرة بكل ما يحدث في ليبيا، ويهمها عودة الأمن والاستقرار للبلاد".

فيما أعرب "السراج"، عن "الشكر والامتنان لمشاعر الأخوة التي أبداها الغنوشي"، مشيدا بـ"عمق العلاقات وحرص تونس على أمن واستقرار ليبيا".

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع مليشيا "حفتر" الحكومة الليبية، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وتحرير قاعدة "الوطية" هو ثاني سقوط لغرفة عمليات رئيسية تابعة لمليشيا "حفتر" في المنطقة الغربية، بعد سقوط مدينة غريان، في يونيو/حزيران الماضي.‎

ومُنيت هذه المليشيا بهزائم عديدة في المنطقة الغربية، خلال الفترة الأخيرة، ما دفع خبراء إلى توقع احتمال اختفاء "حفتر" من المشهد الليبي مع نهاية العام الجاري، وربما قبل ذلك.

المصدر | الأناضول