الخميس 28 مايو 2020 08:20 م

أعلنت حركة النهضة التونسية، الخميس، أن القضاء البريطاني أنصف رئيسها "راشد الغنوشي"، من تهم باطلة وجهها له موقع إخباري عربي يتخذ من العاصمة لندن مقرا له.

وجاء في بيان للحركة: "إثر ادعاءات باطلة نشرها موقع الشرق الأوسط أونلاين Middle East Online (مقره لندن)، في مقال صادر بتاريخ 5 يوليو/تموز 2019، يتّهم فيه الغنوشي، بالتسامح مع الإرهاب، وادعاء الديمقراطية، وتلقّيه أموالا من دولة أجنبيّة، تم رفع قضيّة بالصحيفة وصاحبها".

وأضاف أنّ "الغنوشي"، "حصل على حكم بات من محكمة العدل العليا البريطانيّة، بعد فشل الصحيفة وممثلها في تقديم دفاع عن القضيّة، والبرهنة على ادعاءاتهم الباطلة"، دون توضيح طبيعة الحكم وملابساته.

وأوضح البيان، أن "هذا الموقع، ملك لأحد شركاء جريدة العرب اللندنيّة، التي فاز رئيس الحركة ضدها في قضية تشويه وثلب سابقا".

وأعلنت النهضة أن رئيسها "الغنوشي"، بصدد تقديم قضايا أخرى ضدّ الصحيفة المذكورة، وضد كلّ من يساهم في نشر الأكاذيب.

وعلاوة على حركة النهضة، يرأس "الغنوشي"، أيضا البرلمان، منذ 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

المصدر | الأناضول