الاثنين 1 يونيو 2020 05:54 م

إذا كنت تريد أن تكون اجتماعات فيديو "زووم" التي تجريها آمنة بقدر الإمكان، فقد تحتاج إلى الدفع، حيث قال "أليكس ستاموس" مستشار الأمن في "زووم" لـ"رويترز" في مقابلة إن الشركة تخطط لتقديم تشفير أقوى للعملاء الذين يدفعون والشركات والمؤسسات مثل المدارس، ولكن ليس للحسابات المجانية.

ونوه "ستاموس" إلى أن الخطة يمكن أن تتغير، وأنه ليس من الواضح ما إذا كانت المنظمات غير الربحية والمعارضون وغيرهم قد يحصلون على استثناءات، ولكن هذا هو الهدف الحالي.

في حين أن "ستاموس" لم يكن محددًا للغاية بشأن الخطة، لكنه أشار إلى أن التشفير الكامل سيجعل من المستحيل على موظفي "زووم" معالجة إساءة الاستخدام في وقت حدوثه.

وعملت "زووم" على تحسين الأمان منذ أن لفتت جائحة "كورونا" الانتباه إلى أوجه القصور في برمجياتها، لكن قرارها هذا ووجه بالانتقاد من البعض، لأنه يترك مستخدمي "زووم" المجانيين عرضة لثغرات الأمان.

لكن "جون كالاس" من الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية صرح لـ"رويترز" بأن التشفير الأضعف للحسابات المجانية هو حل وسط جيد، لأنه سيحد من استخدام الأشخاص السيئين للتشفير الكامل لمناقشة الجرائم دون التنصت.

ومع ذلك، يبدو أن هذا يتعارض مع معارضة الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية المعتادة لضعف التشفير، حيث يجادلون بأن التشفير يجب أن يكون قويًا للجميع، وأن الحكومات تطلب تشفيرًا ضعيفًا لمجرد الوصول إلى البيانات بسرعة.

إذا تحقق هذا الطرح فقد يهدد بتنفير المستخدمين المجانيين الذين ما زالوا يريدون الحفاظ على مكالماتهم آمنة من أعين المتطفلين.

وصرح متحدث باسم "زووم" لموقع "إنجادجت" التقني أن استراتيجية الشركة للتشفير الشامل ما زالت "قيد العمل"، مشيرًا إلى أن "زووم" قد تم تحديثه إلى تشفير "GES 256-bit AES" بالفعل.

المصدر | انجادجت - ترجمة الخليج الجديد