الخميس 4 يونيو 2020 09:55 ص

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية (المعترف بها دوليا) السيطرة على كامل الحدود الادارية لمدينة طرابلس الكبرى، بعد تحريرها من مليشيا الجنرال "خليفة حفتر".

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم قوات "الوفاق" العقيد "محمد قنونو"، ونقلها حساب عملية "بركان الغضب" عبر "فيسبوك"، بعد قرابة 14 شهرا من شن مليشيا "حفتر" هجوما متعثرا على العاصمة.

وفى وقت سابق، أعلن حساب عملية "بركان الغضب" تقدم قوات "الوفاق" بـ"قصر بن غشير"، آخر منطقة تسيطر عليها مليشيا "حفتر" في العاصمة الليبية، مؤكدا وصوله إلى الحدود الإدارية لمدينة ترهونة (جنوب شرق طرابلس).

وقال: "قواتنا تواصل تقدمها داخل قصر بن غشير وسوق الخميس مسيحل، وصولا إلى بوابة فم ملغة داخل الحدود الإدارية لمدينة ترهونة، جنوب شرق العاصمة".

وأضاف أن "قوة مكافحة الإرهاب بمحور وادي الربيع جنوبي طرابلس سيطرت على مخزن ذخيرة و5 آليات عسكرية و3 مدرعات و7 دبابات وناقلات جنود و3 مدافع".

يأتي ذلك غداة إعلان قوات "الوفاق" السيطرة على مطار طرابلس الدولي وشن هجوم من 3 محاور على ترهونة؛ آخر مدينة غربي ليبيا تحت سيطرة مليشيا "حفتر".

وكبدت قوات "الوفاق"، في الفترة الأخيرة، مليشيا "حفتر" خسائر فادحة، وطردها من كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس.

كما حررت قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة في الجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع قوات "حفتر"، منذ سنوات، حكومة الوفاق، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات