الخميس 2 يوليو 2020 12:01 م

عقد مجلس الدولة في تركيا، يوم الخميس، جلسة خاصة للبت في الدعوى المرفوعة أمامه حول إعادة آيا صوفيا مسجدا.

وقالت مصادر مطلعة إن "الجلسة انتهت خلال وقت قصير على أن يصدر القرار النهائي خلال 15 يوما".

والأربعاء، دعت الولايات المتحدة تركيا إلى عدم المساس بوضعية آيا صوفيا.

وقال وزير الخارجية "مايك بومبيو"، في بيان، إن تركيا تدير "آيا صوفيا" كمتحف منذ نحو قرن من الزمان.

وأضاف: "كمثال على احترام التقاليد الدينية للجمهورية التركية وللعصور المختلفة، ندعو حكومة تركيا إلى مواصلة الحفاظ على آيا صوفيا كمتحف، وضمان بقاء المكان متاحا للجميع".

في المقابل، أعربت الخارجية التركية عن استغرابها حيال تصريحات نظيرتها الأمريكية حول آيا صوفيا.

وأكدت أنه لا يحق لأحد أن يتحدث عن الحقوق السيادية لتركيا بأسلوب التحذير والإملاءات.

ولفتت إلى أن آيا صوفيا مثل جميع الصروح الثقافية هي ملك لتركيا، موضحة أن "كافة حقوق التصرف عليها هو شأن يخص وزارة الداخلية في إطار الحقوق السيادية لتركيا".

يشار إلى أن "آيا صوفيا" صرح فني ومعماري موجود في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول.

واستخدم الصرح كمسجد لمدة 481 عاما، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، ويُعتبر من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

المصدر | الخليج الجديد